]]>
خواطر :
لا تستفزي قلمي وساعديه على نسيانك..سيجعلك أبيات هجاء تردد في كل مكان و زمان..أضحوكة وعناوين نكت في الليالي السمر ..سيجعلك أبيات رثاء و قصائد أحزان تُتلى على القبور و على الأموات.   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الواقع المعاش

بواسطة: usersif  |  بتاريخ: 2012-01-23 ، الوقت: 22:00:50
  • تقييم المقالة:

 

تخرجت فتاة من الجامعة سنة 2005 هندسة،إلا أنها لم تجد عملا تسترزق منه، فكلما طرقت بابا لكي   تعمل إلا وأغلق في وجهها، وبعد مرور 5 سنوات بدون عمل تدهورت حالتها كثيرا بحيث فقدت كل أمل   في العمل... عندما رآها والدها في هذه الحالة، فتدخل واتصل بصديقه الوحيد، وهو مدير حديقة   الحيوانات حيث طلب منه منصب عمل لابنته الضائعة، وحكى له قصتها، فتأثر المدير من ذلك.وتأسف    على عدم وجود عمل في الحديقة ما ...عدا منصبا واحدا شاغرا وهو أن تلعب دور اللبؤة التي ماتت   وأصبح الأسد يعيش وحيدا فريدا في الحديقة، وحتى عدد الزائرين قل، فلما عرض الأب على ابنته   المنصب، وافقت وقالت: لا يهم، المهم أن أعمل وأسترزق، بدأت في العمل حيث لبست جلد اللبؤة   ودخلت القفص، والزوار مندهشون من هذه اللبؤة، وفي يوم من الأيام وهي على هذا الحال، تتجول   في القفص والزوار مندهشون من هذه اللبؤة لم يخطر ببالها أن الحراس سينسون باب الأسد مفتوحا،   وهنا ستقع المفاجأة التي لم تخطر لها ولا لي ولا لك على بال، لقد خرج الأسد وتوجه توا نحو الفتاة   التي تلبس جلد اللبؤة، خافت الفتاة وانتظرت ساعة نهايتها، وهنا وقعت المعجزة التي لا تخطر على بال   ....تصوروا ماذا فعل لها الأسد... . . . . . . . . اقترب منها وقرب فمه إلى أذنها وقال لها: ما تخافيش   أنا بوجمعة خريج جامعة محمد الخامس دفعة 2004  تخصص حقوق   fouad usersif J’

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق