]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عذرا يا خضراء

بواسطة: Amina Zaoui  |  بتاريخ: 2012-01-23 ، الوقت: 19:43:45
  • تقييم المقالة:

 

     عذرا يا خضراء لم نسمعك يوما تأنين وجع غدر من استنزف رحيقك في صمت مدعيا انه حارسك الأمين   ذي سناء المجد تنير أرضك من جديد حين داعب نسيم الحرية أغصان زيتونك الحزين   فلتزهر مروجك وتحتوي البهجة شوارعك لتمحو من قلوبنا بقايا العهد البائد المهين   عشرون عاما و ثلاث سنين اقتطعوا من تاريخ امة اكتسى فقراؤها ما زهد عنه المستبدون   فيا أيها المخلوع الفار لسوف تقتحم الوحدة قلبك المغترب و تغتالك الذنوب ليصبح المنفى مثواك الأخير سيسوقك الزبانية نحو صفوف الآثمين   هنا ك أين لا مجد لك يذكر و لا رياء يجمل وجهك العار ستنكرك حاشيتك و من كانوا لك دوما خاضعين   سيحاسبك دعاء الثكالى و مكاسب افتكها جبروتك من أياد الكادحين   حينها سوف تصرخ يا ليت الذئب أكل ليلى" قبل أن يعم جشعها فتصبح لقرطاج حاكمة و لم تكن يوما من الفاتحين"  

أمينة الزاوي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق