]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قدري

بواسطة: الوجه الاخر  |  بتاريخ: 2012-01-23 ، الوقت: 18:07:45
  • تقييم المقالة:

شموع لاتضيء تتماليل ومضاتها بأنفاس الحيرة والحسرة والقلق وسكتات مسموعة لا تخفى في دهليز الاسرار .لهفات قد شنقت بلا قاض او حتى ,,,حكم ,,,باطل ,اوطان وحظارات ومسافات فعلت فعلتها بجنون القدر .وقضاء قاس لا يستثني قد لا يتغير ,,دموع لا تعرف عن ماذا تشكي لا تدري ان كانت ترغب او تعجب ؟ لتوضع في اخطر تجربة خيارتها لاتوجد في المنهج لا تحكى لا تروى ممنوع فيها التفكير ,لتبقى تأكل في رأس وقلب وجسم لا... يعرف كيف يرد ثم تنادي تلك الشموع من جديد ...طريق الله ...هو الاسلم .هو الارحم ..درب دموع من نوع اخر ..رب لاينسى ...رب لا يغفل ينادي ((وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)) رب لا يختار لعباده الا الاصلح ....فدفيء الله هو اطمئنان الروح وعطر الامان وتراتيل تنتزع منا احزان الدنيا وتلبسنا اجمل اثواب القناعة بالقدر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق