]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثَرْتْرة قَلْم وسَدَاجَة أَوْرَاق

بواسطة: raed  |  بتاريخ: 2012-01-23 ، الوقت: 14:36:45
  • تقييم المقالة:


 


هُنَاك خَلْف أَسْوَار الْظَّلام أَرَى شَعَاعَا مِن الْنُّوْر فِي سَوَاد العقول عَاجِزَا الْوُصُول

إِلَيْه رَافِضَا الْخُنُوع، أَمْشِي بِخُطُوَات مُتَأَرْجِحَة كَخُطُوَات ذَلِك الْطِّفْل الْعَنْيد الَّذِي

لَايَقْبَل بِقَهِرِالزَّمِن الَّذِي يُرْغِمُه عَلَى الاسْتِسْلَام لِكَثْرَة مَرَّات الْسُّقُوط فَأَبْكِي

لِسُقُوط وَأَصْمَت لِوُقُوْف وَرَاءَه عَثَرَات تَكَاد تُفْقِدُنِي صَوَابِي وَثِقَتِي بِنَفْسِي، سَأَبْدَأ

بِالْدُّمُوْع أَبْكِي لِخَيْبَة أَمَل أَصَابَتْنِي قَد تَكُوْن لَيْسَت الْأُوْلَى وَلَا الْأَخِيرَة، قَسَوْتُم

عَلَى قَلَمِي الَّذِي صَار رَافِضَا أَن يَستمر في حَرْبَا بَيْنَه وَبَيْن الْمَسْؤُوْلعليها فِي

زَمَن الْأَنَانِيَّة وَحُب الذَّات، خَسَائِر مِن طَرْف وَاحِد وَالضَّحِيَّة هِي الْضَّحِيَّة،

وَالْحَاكِم هُو الْجَلَّاد، وَالْقَلَم مَل مِن تِلْك الْكَلِمَات الَّتِي كُلَّهَا سَوَاد فِي سَوَاد

أَوْقَعْتُمُوه فِي حَرْب خَاسِرَة هُو لَيْس طَرَفَا فِيْهَا، قَضِيَّتِك أَنْت يإِنسَان صَارَت قَضِيَّة

الْقْلُم الَّذِي خَرَج مِنْهَا خَالِي الْوِفَاظ وَكَأَنَّه الْمُحَامِي الَّذِي يُتَرَافَع دُوْن مُقَابِل

فَلَيْس لِلْقَلَم إِلَا أَن يُقْحَم الْوَرِق فِي مَعْرَكَة جُمْهُوْرِهَا أَصْحَاب الْقَضِيَّة، وَهْنَا

سَدَاجَة الْوَرَق الَّذِي يَمْلِك مِن الْنَّقَاوَة وَالْبَيَاض مَا لَا يَمْلِكُه قَلْب إِنْسَان صَار بِحِبْر

الْقَلَم أَبْشِعا ًملتّخاً بالْسَّوَاد فِي نَظَر الْمَسْؤُوْل ...

فَهَل سَيَسْتَسْلِم الْقَلَم لِتِلْك الْحَرْب أَم أَنَّه فِي مَيْدَان الْمَعْرَكَة مُسْتَمِر؟

 

وَدَاعَا قَلَمِي وَإِلَى الْأَبَد


أَكْتُب يَا قَلَمِي أَسْطُرَا بِمِدَادِك لَعَلَّهَا تَشْفِي غَلِيْلِي فَأَنَا الَّذِي أَحْمِل فِي دَاخِلِي

هُمُوْمَا وَأَحْزَانَا لَاتَنْتَهِي وَأَنْت الَّذِي بِحَبْرِك عَلَى أَسْطُر أَوْرَاقِي لِلْكَلِم الْطَّيِّب

تَنْحَنِي، سَال حَبْرُك عَلَى أَوْرَاقِي وَخَط لَوَحَة الْأَحْزَان الَّتِي اخْتَلَطَت بِالْحِبْر

وَالْدُّمُوْع، أَنَا حَزِيْن يَا قَلَمِي وَلَيْس لَدَي مُتَنَفّس أَكْتُب حَتَّى لاتَنْفَجْرالْعِبَارَات فِي

دَاخِلِي فَتَتُدَمر تَقَاسِيْم جَسَدِي وَأَتَحَوَّل إِلَى ذَلِك الْشَّاحِب الْكَئِيب أَرْجُوْك

لَاتَتَوَقف أَيُّهَا الْقْلُم فَلاتَتْرَكِنِي مَثَلُهُم، فَأَنْت الْرُّمْح وَالْسَّيْف وَأَنْت الْأَب وَالْأُم وَالْأَخ

وَالْصِّدِّيق وَالْضَّيْف، أَنْت الْعَلَم وَالْثَّقَافَة وَأَنْت الْبَحْر فِي الْصَّيْف، أَنْت وَأَنْت وَأَنْت لَم

يَبْق سِوَاك قَلَمِي فِي الْكُم وَالْكَيْف، مَا بِك تَوَقَّفْت أَيُّهَا الْقْلُم؟ مَا هَذَا الْعُزُوف

الَّذِي صَار فِي رَسْم الْكَلِمَات؟ هَل سَئِمْت سَمَاع مُعَانَاتِي أَم أَنَّك لَم تَعُد تَرْغَب

فِي تَفْكِيْك شَفِيْرَات مُعَادَلاتِي ؟ مَاعُدْت أَلُوْمُك قَلَمِي فَمَعَك حُق فِي أَن تَبْتَعِد

عَن كُل عِبَارَاتِي كَيْف وَكُلُّهَا مُِدَشَنةٌ بِالْحُزْن وَالآلَم حَتَّى وَإِن كَانَت مِن

سَعَادَاتَي فَلاتَخْلَومِن الْنَّكَد لِكَوْنِهَا انْفِعَالَاتِي، الْحَق مَعَك يَا قَلَمِي فَأَنَا الَّذِي

كَتَبْت بِك أَفْرَاحِي، وَرَسَمْت بِحَبْرِك أَرْوَع الْكَلِمَات فَاعْتَدَّتُ عَلَى كِتَابَة الْحُب هَل

سَأُعِاود الْكِتَابَة فِي الْحُب وَأَتْرُك الْمَيْدَان لعَدَاءَتِي حِيْنَهَا سَأَتْرُكُك يَاقَلْمّي لِأَن

تَفَاصِيْلَك أَصْبَحَت تَذْكِرْنِي بِمَاض أَلِيْم دُمَر كِبْرِيَائِي وَطُمُوْحَاتِي...


وداعاً قلمي وإلى الأبد فأرجو تقبل خالص تحياتي

بقلمي أنا "رائد أنور"


« المقالة السابقة
  • raed | 2012-01-23
    السلام عليكم .................أيها الطيف قلمي صار خجولاُ في حضرتك وأصبحت وجنتيه أكثر احمرار من ألوانك الرائعة كلماتك كتبت بحبر من ذهب ولكن اختيارك للمفرد أكثر قيمة من حبر الذهب سلمت يداك وما خطت لا تحرميني من تواصلك حتى لا يغيب طيفك فينقص جمال مقالاتي وخاطرتي... رائد انور
  • طيف امرأه | 2012-01-23

    ايها القلم ...

    لا تثير هواجس فكري

    حينما اجالس الحرف ..

    تكتبني باحساس المتيم

    ذاك هو قلمي

    عاشق بقوة وحب لحرفي الناطق منطقي

    الراقي رائد أنور

    حرف يكتب السطور بمداد من نقاء ..

    قرأتك ...فكان لقارءتك جمال اخر رغم الحزن المنبث فيه ..لكنه بحق ..راقي وقي وله بيان

    سلم قلمكم المبرعم جمال

    انتظر جديدك اقرأك

    سلمتم من كل سوء

    طيف بتقدير

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق