]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-23 ، الوقت: 10:24:53
  • تقييم المقالة:

 رجعت من الموت لأتمم الرسالة ولأكتب العنوان وفي بريدك أضعها 

مع حنيني  لأبجديتك ومع شوقي  لمقالاتك أحترق أنا في غيابك

وأفرح في حضورك دوائي ودواتي أنت قرطاسي وقلمي أنت

وبلا لوم وبلا عتاب لا أزال أفتقدك وأستعيد ذكراك

ولو أنك متجدد في العقل وفي القلب لقد تعلمت من المرض

أن الصحة هي التاج وان الكلام هو الملك وأن الحب هو الحياة

نصف عمري للكتابة  ونصفه الآخر للقراءة ومازلت تكتب ماأقرأ وتقرأ ما أكتب

وأنا من مكتبتك أستعير الكتب أتناول الأقلام ولقد شرعت أبوابي لابداعاتك ولابداعاتي

وان كان الذي ذهب أكثر من الباقي فيه تفتقت عبقريتناوحققنا الأهداف

ولا أقول ملكنا العالم وانما الحمد لله .

انها الحياة ولادة  طفولة وشباب  وكهولة وشيخوخةومن ثم موت وقبر وحساب 

وبعد ذلك قيامة وشفاعة وصفح وعفو ورحمة  والجنة .هل هناك أروع من هكذا حياة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق