]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصائد بلا عنوان1

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-23 ، الوقت: 06:13:56
  • تقييم المقالة:

 

القصيدة النثرية رقم1 في مجموعة قصائد بلا عنوان للكاتبة لطيفة خالد

اليك مني كلمات ان شئت اقرأها وان شئت دعها تداعب النسمات

استسلمت أنا الى حبك ولم اكتب البداية ولا حتى النهاية سأكتب فقط جسم القضية.وعندما أغرق في أحزاني وتخونني دموعي وتخنقني عبراتي

أرغب في الارتماء بحضنك أرقص على نغمات قلبك وأسافر في عيناك

واتنقل بين أمكنة خيالك وأحتل أفكارك وارتاح من ضجيج الحياة

لقد نظرت الى مرآتك ورتبت لك زجاجات عطورك وكتبت لك بأناملي أحبك واسررت لك بان حبك ينمو في روحي  يورق ويزهر ويثمر 

وانت مازلت تقرأني مثل أشعارك وتهديني في عيدي سلسلة فيها قلب ومفتاح وتردد على أسماعي هذا قلبي وهذا مفتاحه أقفليه او افتحيه افعلي ما تريدين لقد أعترفت بانك ملكة قلبي كفاك بقصائدي استهزاء

يا من أملك قلبه ويملك قلبي لقد اضعت انا المفتاح وانت كنت قد أضعته قبلي.هل ما زال حبي وحبك شعر تكتبه وتقرأه ولو كان بلا عنوان؟

أحببتك شمس تضىء نهاري وقمر ينير ليلي وراو يحكي لي القصص وكاتب يقص لي الحكايا.

وما زلت أكتبك قصيدة نثرية أفتش عن حروفها في أعماق بحر العربية وفي كل مرة أرجع ولا أملك الا القليل أوليس النفائس قليلة وصعبة المنال!

أترجاك أن تصبر قليلا" فما أبحث عنه يستحق أن تنظر اليه وأن تلمسه عيناك وان تصيغه كتاب وتضعه في المكتبة وتقدمه الى أمثالك ممن يهون المطالعة والكتابة.

 هذه أول حبات اللؤلؤ وأول مرجانة بين يديك والقاك في القصيدة الثانية  ومعي حبة ثانية ومرجانة جديدة ألقاك  على شاطىء الانتظار.......

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق