]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قوة الخلق

بواسطة: Chikh Ouahid  |  بتاريخ: 2012-01-22 ، الوقت: 18:58:36
  • تقييم المقالة:

   من الحقائق اللامعة من تاريخ اسلافنا ان اعظم ثورة حدثت في التاريخ البشري كانت بلا خلاف ،عند اولي الألباب من جميع الملل ، هي دعوة رسولنا الاكرم صلى الله عليه وسلم ...لقد استطاع في فترة وجيزة ان يغير معالم العالم ويرسم خريطة جديدة بلون ابيض هز اركان الأرض كلها...وقد سار الصحابة رضوان الله عليهم على ذلك الدرب، فما السر في ذلك يا ترى؟

   الجواب سهل وواضح لقد اخلصوا لله وتزينوا بسلوك صادق تستحث القلوب على الإستجابة والإيمان ، إنهم كانوا يستشعرون الله تعالى في كل خفقة من خفقات القلب فتجلى ذلك في اخلاقهم وسلوكهم وهذا ما ينقصنا الآن رغم ما  توصل اليه اليوم الإنسان من معارف ومدارك في كل مجالات الحياة وفي هذا تجدنا قد تفوقنا عن اسلافنا ومع هذا فنحن في ذيل الأمم واصبحنا خارج مجال التغطية العالمية ...

   اقول اننا كمسلمين نحتاج في وقتنا الحالي الى صورة سلوكية صادقة تحرك مكامن الإيمان في قلوب الناس وتحضحهم على التصديق والعمل برسالتنا الخالدة....نحتاج إلى حال خالصة وحياة قلبية واسعة المعالم توجهنا في قيامنا وقعودنا وترشدنا في سيرنا الطويل .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق