]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يريدونها فوضى فا جعلوها منظمة

بواسطة: Yagoubia Sisbane  |  بتاريخ: 2012-01-22 ، الوقت: 08:42:28
  • تقييم المقالة:

هل الثورة المصرية ستستطيع ان تحتفظ بمحتواها ؟ و هي تمضي في طريق يحاول البعض ان يجعل منه طريقا طويلا و بلا نهاية احيانا و احيانا اخرى يجعله مسدودا بهدف واحد ؛ و هو ان لا تكمل الثورة مراحلها التي هي " ما قبل الثورة , الثورة و ما بعد الثورة" هذه الاخيرة التي يريدون اجهاضها حتى يعود الجميع الى نقطة الصفر فتتحول المشاهد الى مجرد حلم ننساه ما ان نستيقض...

الثورة المصرية هي جنين خلق في بطن امه و بدا ينمو فتفاجىء الكل بوجوده بسبب تخمينهم بحتمية العقم, ففرح البعض و البعض الآخر هنا و بدا في المساعدة باعطاء الام بعض المقويات و المتبتات و هي في الحقيقة سموم لاجهاض الجنين؛ فهل ستسمح النخبة المصرية باجهاض الجنين؟

فالمجتمع الذي حدتث فيه الثورة يحوي ما هو ( ضد الثورة ),( خمائر ما ضد الثورة "مالك بن نبي") اذا فالمجتمع  قد يفرز ما يجهض ثورته بالغام ساعد في وضعها خبراء دوليون.

يقول الاستاد مالك بن نبي " ان كل ثورة ملزمة بان تحمي نفسها من سائر المحاولات التخريبية , التي يكون فيها اصحابها سلطة جانبية في وطن ثوري , يؤثرون فيه حتى لحساب الخارج بما في ايديهم من وسائل السلطة "

من المستفيد من ابقاء الوصاية على الشعب المصري و ابعاده عن معرفة حقيقته في الواقع الملموس؟ حقيقة انه عظيم و قادر على ان يقود العالم و ليس مصر فقط؛ فهو قوي بايمانه و بفطرته و باولاده و بعقول قد لا نجد مثيلها في العالم

حين اراد الشعب المصري ان يلمس الاشياء بيده تحالف الجميع لمنعه حتى يبقى يعيش في الخيال و الوهم و شعارات جوفاء احاطوه بها حتى لا يعرف انه هو الاسد.

اكثر من 2 مليون مصري تظاهروا في بقعة واحدة لاسقاط النظام في جمعة مباركة فلم تسجل اي حالة من اعتداء او سرقة او منازعة بين طائفتين او حتى مس للممتلكات الخاصة و العامة...هذا عن ماذا يؤشر يا ترى ؟ ساحة التحرير ستجيب الاجيال القادمة اذا تقاعسنا و لم ننزع بقية الاحجب عن عيون هذا الشعب الذي  تخيفهم معرفته لحقيقته و اكتشافه لنفسه , فهو يعرف اعدائه جيدا لكنه لم يعرف بعد نفسه...

لاول مرة تمضي مصر رفقة ابنائها في طريق حقيقي يوصل الى هدف حقيقي و منه سيشيد البناء على اسس متينة , مستمدة من الشرعية الشعبية  و لن تسقطه زلازلهم انشاء الله تعالى اما البناء القديم الذي شيد باساسات " الانا" فهو في طريقه الى الانهيار و لم يبقى له الكثير  فالشعب اقوى من اعدائه و ارادته ستجعل كل من خرج يعود و ينضم الى البنائين بدل القوارض...

يقول الاستاد مالك بن نبي "نحن ندرك جيدا النشاط الاستعماري عندما يكون مرئيا واضحا , كانه لعبة اطفال , و لكن لا ندرك مجال هذا النشاط و لا وسائله مند اللحظة التي يصبح فيها دقيقا ...كلعبة الشيطان " رحم الله الشهداء و حمى الشعب المصري القوى و كل الشعوب الحرة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق