]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إيفا ق ق ج

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2012-01-21 ، الوقت: 23:25:12
  • تقييم المقالة:

نظراتها تبحث
في دفاترها القديمه
تحركت في أعماقها
ذكريات غيبها القدر
ودفنتها في أعماق اللاوعي
..
كتبت
هنا.. ترقد إيفا
من يتذكرها ..
===============
إيفا تحلم في ذكراها
--------------
إيفا تكتب من وجع مزمن
تتعلم في كل تجاريب الدنيا
فن الممكن
وتلتحف مساحات النسيان
تكتب في صفحات الدنيا
من يقرأ
حكاية إيفا
وجمال أنوثتها المدفونة بين الأيام
وصدى صرختها
وأزهار حديقتها تبكيها
فهنا لعبت إيفا
في أرجوحتها
وهنا كتبت أحرفها الاولى
أني أنسان
عادت إيفا من رحم ولادتها
تحلم حلما تحلمه كل فتاة
تشبه إيفا
 

21/1/2012الامير الشهابي


... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-01-22

    هو حلم كل طفلة

    كل أنثى ..

    كل من على شفتيها تشرق

    شمس الضحى

    وتتبدل لحظات فرحها

    أحزان ..لتلاعب انسان

    هي تلك الدمية التي نثروا اشلاءها

    على درب ..قد كان .

    تلك الحروف سيدي الامير الشهابي ..مضيئة

    كاضاءة شمس النهار الربيعي

    لا تتبدل بغيوم الشتاء الا بزهر متناثر

    دام حرفكم يسعدنا بمروره  كابتسامة  لها اثر

    طيف بتقدير

    • الامير الشهابي | 2012-01-22
      أختي الفاضله طيف إمرأه
      حضورك لهذا النص الوجداني إكتملت روعته بهذا الرد الراقي المميز ..هنا نرى مزيجا من الكتابه التي ترسم
      إيفا على صورتها الحقيقيه ..شعور خاص تجاوز الزمان والمكان عندما أقرأ كم الردود التي تأثر قراء النص
      إيقا بها ..كانت بحق إيفا عنوانا ومساحة للقلوب التي تشعر أن إيفا تحدت وتحدثت بوجعهم قأتقنت التعبير
      زعاشت في ضمائرهم فخطوا لها مثل ماخطت طيف إمرأة من جمال شدوها ونسيج مشاعرها الراقيه
      شكرا لكم جميعا شكرا طيف وأنت طيف المشاعر التي تمر كغيم محمل بمطر الحنين لأيفا
      • طيف امرأه | 2012-01-23

        ان حرفكم بهي اخي

        يجعل الحروف مبتهجه حينما نرى ردكم  ..فيتالق برد اخر

        لكم النقاء ..وكم ارجو الله ان اقرا تلك الايفا مرة اخرى

        سلمت اخي بمد الكون

        طيف

        • الامير الشهابي | 2012-01-26

          وعادت إيفا  ..من حلم وردي تعشقه عمرا

          وستكمل إيفا قصتها ..

          وتطبع فوق الثغر الباسم قبلتها

          عادت إيفا تفرح وتغني

          قد عادت إيفا لطفولتها

           وتداعب لعبتها ..وبرفق تسرح

          لعروستها جديلتها

          أختي الغاليه ستسمر حكاية إيفا طالما هناك حرف

          من يقرأ إيفا ألانسانه

          شكري وتقديري طيف هذا الاهتمام الراقي برقيك بإيفا وحروفها

           

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق