]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خبرة السياسي وتمرس الععسكري

بواسطة: Abubakr Muhsin  |  بتاريخ: 2012-01-21 ، الوقت: 14:57:46
  • تقييم المقالة:

خبرة السياسي

كل مخلص يمني يراقب مايحدث في بلاده اليمن بقلق كبير ويتمنى ان تكلل اعمال المخلصين بالنجاح, وا ن يقف كل فرد مناصرا ومؤيدا لما يؤدي الى الحرية والكرامة والاستقرار والسكينة. وبحكمة بالغة. ولكن اختلاط الحابل بالنابل وانتشار الفوضى ووضع الامور في غير محلها لن يؤدي الى حلول عاجلة، فما هو المطلوب ياترى؟

لعل المطلوب هو عمل سياسي يقوم به اصحاب الخبرة في هذا المجال فعلى كل سياسي خبير ان يتقدم وعلى كل جاهل بامور السياسة والادارة ان يتراجع وان يترك الفرصة للمخلصين من السياسيين ان يقدموا ماعندهم من حلول. الاحزاب لديها قيادات خليط اي في هذه الاحزاب المنتمي المؤهل والخبير والمنتمي غير المؤهل وغير الخبير. على هذه الاحزاب ان تكون امينة وتفرز الخبير من الجاهل وتعطي الخبير فرصة تقديم الحلول. . . ومؤسسات المجتمع المدني، مؤسسات المراة مثلا، لديها قيادات متمرسة واخرى جاهلة فعليها ان تختار القيادات المتمرسة وتترك غير المتمرسة تتركها بعيدا عن الممارسة في هذا الظرف العصيب. 

ربما يبدو هذا الراي مثاليا، حالما، بعيدا عن الواقع، ولكن لابد لي من تقديمه شعورا بسؤولية المواطنة وحب الوطن من الايمان. وعندما يستلم القوس باريها، اي عندما يتقدم الصفوف السياسي المحنك والعسكري المتمرس بحسب مايحمل من معرفة علمية اولا وخبرة وسلوك ثانيا ستظهر حلول بمستوى تلكمو الخبرة والمعرفة والسلوك.

كل السكارى بالسياسة دون ان تتـوفر لديهم الشروط اللازمة للعمل السياسي اي دون   خبرة او تاهيل او سلوك مخلص عليهم الابتعاد والصحو حتى لاتزيد الفوضى انتشارا. . . ولكي نكون عمليين نقول: تقع المسؤولية على الاحزاب ومؤسسات المجتمع ثم الافراد من المخلصين كل بما يقدر عليه - وهذا الدي يقدر عليه كاتب هذه السطور و الدين النصيحة والله من وراء القصد.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق