]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة حلم مواطن عربي

بواسطة: Dawad Zeze  |  بتاريخ: 2012-01-21 ، الوقت: 14:10:20
  • تقييم المقالة:

جلسة مستلقيا تحت ظل شجرة ظليل بعد يوم طويلة الرزق  فيه قليل وقناعتي به كنز كبير     وفي نفسي حيرة حيرتني حقيقة لطلما بحثت عنها فلم اجدها سوى في كتب التفسير                 فغفوة غفوة الجندي الاسير     وفي منامي تراى لي درب عسير في ليلة مظلمة ظلم سيدي الامير  فسلكته عليا اجد فيه بصيص امل منير وكاني سرة مسيرة شهور وسنين      حتى بي اجد نفسي ف نهاية الاختلاف فيها كثير  وقفة وانصة لاصوات تان من شدة الظلم وجور الحكام وقهر السنين  وابصرة تلة غي بعيد قمتها شامخا وسفحها مصفد باغلال اتباعي الامير توجهة صوبها وفي نفسي تسلقها حتى لو كلفتني الثمن الكبير  ولما صرت امامها انقشعا غبارها  على احفورة عنوانها  حلم مواطن عربي اصل  تسلقتها وفيطريقي عنية الكثير ولما صرت فوقها تجلا ليا لحلم الكبير        العرب كلهم دولة واحد ة    حاكمهم   امير للمؤمنين    وشعبها خير امتي اخرجة للعلمين   عاصمتها  اولى القبلتين    فيا سادتي هل من مفسر في زمن كثر فيه علم التفسير

                                      


حلم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق