]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الولادة المتعثرة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-21 ، الوقت: 07:55:20
  • تقييم المقالة:

بدعة جديدة تتفشى في مجتماتنا العربية ويحز في نفسي ان أقول مجتمعات والى ان ننصهر في بوتقة الوطن العربي الواحد

تبكينا الاحوال وتدمينا المشاكل وأصحاب السلطة والمال والسيادة والفخامة والجلالة  يتفرجون على الشعب ويتلذذون بمناظر القتل والموت والاحتراق

ما الذي جعل  خمسة من المغاربة يضرمون النار في أجسادهم اليست المشاكل التي بلغت الذروة في التفاقم ولايصال الرسالة الى الطرشان من أركان الدولة.

كبر الشباب وتعلموا وقعدوا ينتظرون الفرج ومرت سنوات والحال تزداد سؤا" حتى انهم ما يزالون يأخذون المصروف من الآباء ويشحذون ثمن سروال او قميص او حذاء ! عجبا" أصبح الشباب عالة على العائلات .

ولا أقول أنهم على حق في استنفاذ ايمانهم بالله ولكن لماذا هذا الاهمال ؟ ولا أقول ان منبع الخيرات أرض عليها اناس ومن الشباب تجوع وتعرى ولا تجد مأوى ولا حياة...

آه من هذا الزمان وآه منكم يا حكام لقد أوصلتمونا الى أصعب مكان.

الله معنا يهدينا ونملك نحن القرار ولو جاء الربيع متاخرا" وكانت ولادته متعثرة باذن الله سيأتي الفرج.

ان بعد العسر يسرا لا تقنطوا يا شبابنا من رحمة الله .

شمروا اعن سواعدكم واعقدوا النية وحسنوا احوال أمتكم.

ولكم يكون الفضل بعد الله في انتشالنا من أحزاننا ومآ سينا.يا شبابنا ربيعكم آت وسوف تنعمون به ولا تفقدوا الامل بالله

عليه توكلوا وبه آمنوا واصبروا وصابروا حتى تسمعوا  الصرخة الاولى لربيعكم المزهر والمنعش باذن الله.

ولا ترددوا قول الشاعر نحن الشباب لنا الغد انتم الشباب لكم اليوم والغد .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق