]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلهنا ..ما أعظمك....الشاعر حسين البدري

بواسطة: الشاعر والكاتب حسين البدري  |  بتاريخ: 2012-01-20 ، الوقت: 21:25:55
  • تقييم المقالة:
إلهنا ..ما أعظمك مَلـَكَ الأميرُما ملـَك فرحٌ ويشدو لما سلـكَ وليسَ لروحهَ قد مَلـَك إلهنا ما أعظمك  مليكُ كلِّ مَنْ مَلـَك ما خابَ عبدٌ ساجدٌ ذرفَ الدموعَ ويَسْأَلـَك لبَّيكَ ربي لَبَّيتُ لـَك إنَّ الحمامةَ سبَّحَتْ والصائمون يكبِّروا وحجيجُ بيتكَ يجأّروا يتنقَّلوا..ويهرولوا وكلُّ عبادِكَ هلّلوا لبَّيكَ ربي.. لَبَّيتُ لَـك الحمدُ لَـك.. والشكرُ لَـك وجميل صنعِكَ شاهدٌ فالشمسُ شاهدُ والفلـَك ورزقك يبلغُ خلقكَ بعمقِ البحرِ ويذكرُكْ الحمد لَـك والشكر لَـك ومريضٌ لعطفك سائلاً ويشفي الخلائقَ بَلْسَمُك طوعاً أتَـــتكَ سماؤكَ وأرضٌ.. تسبحُ تشكرَك الحمدُ لَـك والشكرُ لَـك وتُمهلُ عبداً إن فلتْ حتى يثوب لِإمرَتِك لبيكَ ربي لبيّتُ لَـك ومن يُجاهرُ كافراً  ظنَّ الشريكَ لقدرتك  وعبداً يكونُ لخلقِكَ.. حتماً بشِرْكهِ....قد هَلــَك وتقبلُ توبةَ راجعٍ للاستقامةِ إنْ سَلَـك مـــا أعدلَـك..ما أعدلَـك

  


... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-01-27
    الهنا ..ما أعظمك ...
    لا يرحم  عبد الا ..أنت
    ولا يذل الجبابرة الا سطوتك
    لا عزة الا بك
    ولا فرج الرضى الا بالطاعةا لك ..
    الهنا  ما أعدلك
    الكون والكاتئنا ت عائد لك
    لا الاه ولا شريك لك ...
    فالحمد والنعمة والشكر ليس الا لك
    ياخائب الرجاء ..لا ترجو الا من خلقك
    فلايُحيب رجاك من دونه هلك
    فالعبد لا حيلة له ولا بيده ممتلك 
    فبيده كل أمرك .
    """""""""""""""""""""""
    الفاضل والراقي الاستاذ حسين البدري
    بارك الله بكم وبتلك التضرعات التي لها وتيرة الايمان
    حرف الى العلا يرتقي..كالنجم الثاقب  يستدل عليه الرائي فلا يغفل ابدا
    سلم يراعكم وترتيله الباهر الوضاء
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق