]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

دين من

بواسطة: القيصر الاخير  |  بتاريخ: 2012-01-20 ، الوقت: 15:50:51
  • تقييم المقالة:

ان الدارس والمتتبع لتاريخ هذه الامة يجد انها تسير نحوى الزوال والاندثار بخطى ثابة ومستقيمة 

فبعدما كان ماهوا بالامس القريب ممنوعا ومحرما هاهو اليوم يداس بالاقدام وتجرفه وتلغيه مجرد

اقلام حبر .

لقد وقف الامام الشعراوي رحمه الله وقفت سد منيع من قرار تغير مقام ابراهيم ودافع عليه بشراسة

جعل من اصحاب القرار يتراجعون ويعرضون عنه لنقرء اليوم ان العلماء اوبعض العلماء اجمعو 

على اصدار فتوى تبيح وتسمح بتغير مقام ابراهيم عليه السلام .

فدين من اذن هذا او ليس هذا بانجراف نحوى الهاوية والسير الى الزوال والاندثار فماكان بالامس

حراما اصبح اليوم حلال وماكان ممنوعا اصبح اليوم مرغوب وماكن مقدس اصبح اليوم مداس

فهل هذه بداية النهاية ام نهاية البداية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق