]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

واجه عدوك ... ( 3 )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-19 ، الوقت: 20:45:51
  • تقييم المقالة:

( عامل الناس بما تحب أن يعاملوك به ) 

ماذا لو وقع فرد من أعدائك بين يديك ؟ 

كيف تعامله ؟ 

واضح من الاستناد في بداية المقال إلى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ، الأسلوب الأفضل لك في التعامل مع هذه الحالة .. لا تتعامل معه بما تتوقع منه إذا وقعت أنت بين يديه ولكن تعامل معه بما تنتظر منه وتحب أن يقوم به معك إن أنت وقعت بين يديه .. لابد أنك تنتظر وتحب أن تعامل معاملة إنسانية بحيث من حقه أن يضمن منعك من العمل ضده .. هذا حقه ولكن بأسلوب يضمن لك معاملة لائقة بك فلا إهانة ولا ضرر وإن استدعى الأمر تحقيقا يستند إلى العدالة فلا اعتراض ... هذا هو أسلوبك الذي يجب أن تقوم به مع فرد من أعدائك إن هو وقع تحت سيطرتك .. من حقك أن تأمن من خطوات ضرره لك .. ومن حقه أن يأمن على نفسه لديك .. تحرم عدوك من الاستفادة به كفرد ولكن لا تحرم الفرد من حياته ولا تسيء إليه .. أحسن معمالته .. أد له حق العلاج إن كان مجروحا .. حق الإطعام إن كان جائعا .. كن إنسانا معه حتى ولو لم يحسن هو إلى أفرادك الذين وقعوا بين يديه ... تأكد أنك مستفيد من ذلك فعلى الأقل ضامن أنت شر منع فرد،  وقد يؤثر ذلك في أفراد يناصرونه فيمتنعون عن إيذائك ... قد ينضم إليك بحسن تعامله معك ... وليس أفضل من عدو تأسره بحسن خلقك .. يفيدك . أو على الأقل لن يضرك إن حانت له فرصة لذلك وتأكد أن ألد أعداؤك سيقع أسيرا لحسن تعاملك وسيعاملك حتى ولو ظل على عدائه لك باحترام يكفيك شر غدره ... فليس أفضل من إنسان يكتسب احترام عدوه قبل صديقه ... له النصر لأن جنود الله تؤيده . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق