]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أعرف عدوك ( 3 )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-18 ، الوقت: 20:37:27
  • تقييم المقالة:

من الأعداء أصدقاء ينتظرون عند ناصية الحلم وحين يجدونك قد قاربت على الوصول إلى هدفك .. ناصروك واقتسموا المكاسب وفي أكثر الأحيان فازوا بها 

هؤلاء من لا عهد لهم .. وهؤلاء هم من ألد الأعداء فهم يقدرون أنك بالطبع في حاجة إليهم .. فلهم من الصفات والإمكانيات ما يؤهلهم لقبولك لهم لحظة عرضهم المشاركة لإنقاذ حلمك .. ثم ينقضون عليك

وفي تفاصيل الثورة المصرية العديد من هذه الأمثلة .. فالمتتبع لجماعة الإخوان المسلمين وخطواتهم مع الثوارعلى سبيل المثال سيجد أنهم لم يشتركوا منذ انطلاق الثورة وإنما أجلوا الإعلان عن موقفهم متربصين ومتابعين للموقف بدقة تحسب لهم .. وكأنهم لديهم خطط مستقبلية أو عقول جد مبدعة في مجال المناورات السياسية .. انتظروا فلما حانت لحظة احتياج الثوار لدفعة قوية تؤهلهم من اتمام أهدافهم وتؤمن الجماعة شر أعداء الثورة حيث بدأ النظام يترنح ويلقي بما كنا نعتقده أخر الحيل السياسية للقضاء على الثورة .. دخل الإخوان الساحة ولا ينكر أحدا أن دخولهم الساحة زاد من ترنح النظام وعجل بسقوطه لما لهم من قوة تنظيمية مشهودة ... ولكن ولأن الجماعة تعرف من أن يؤكل الكتف استطاعت الفوز بما يمكن أن يسمى مكتسبات للثورة .. في أحيان تضع يدها في يد الثوار وفي كثير من الأحيان تتخلى مادام الأمر لا يحقق مصالحها ... مواقف عدة من الإخوان تدلل على ذلك .. مستغلة وعيا سياسيا تنظيميا حقيقيا لدى أعضائها ولكن يشوبه نقص خطير يعد من أهم أسباب عدم تحقيق الثورة لأهدافها حتى الآن ونأمل ألا يكون سببا لتقويض الثورة في الناتج الأخير لها هذا العيب الخطير أن جلب المكاسب للجماعة وحزبها مقدما على درأ المفاسد والأخطار التي قد يقع فيها الشعب جميعا ... مصلحة الجماعة والحزب مقدمة على مصلحة الوطن ....  هذا العيب الخطير في الإخوان يضعهم في نطاق أسوأ ممن يناصبك العداء صراحة ... 

اللهم اكفني شر أصدقائي ( من هذا النوع ) أما أعدائي فأنا كفيل بهم ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق