]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أعرف عدوك ( 2 )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-18 ، الوقت: 20:16:37
  • تقييم المقالة:

العدو الخفي .. هو العدو المتربص بخطوك ولأنه لا يستطيع مد قدميه أمام ساقك ليسقطك يظل يتبعك إلى أن تحين الفرصة ..

كثير من الإعلاميين في مصر تنطبق عليه هذه الرؤية .. لم يقفوا على الحياد وقت الثورة بل على العكس حاولوا جاهدين أن يظهروا مناصرين لها ... في حين المحلل بدقة لحلقاتهم المذاعة يكتشف أن الحلقة تبدأ بسيل مننار على النظام السابق وتهليل للثوار ومقابلات معهم وترحيب بمناقشة أفكارهم .. ولأنه محايد يعرض ( وهنا تكمن اللعبة ) الوجه الآخر ينقض ويدلل لكنه يعرض .. يعلم أن غالبية الشعب المصري ينظر للأمور بالعاطفة فيبدأ في إثارة هذه العاطفة أسئلة بلا إجابة .. ثم تأتي المرحلة الثالثة وهي الأخطر بعرض صورة ضبابية وقلق من نتائج الثورة مستخدما أعلى الأمكانيات في المرحلة الثالثة وهي التي يغلق عليها البرنامج 

برامج كثيرة تؤدي بنفس السيناريو تقريبا ففي أحداث مجلس الوزراء على سبيل المثال استطاع هؤلاء الإعلاميين من حشد الرأي العام وتركيزه على احتراق المجمع العلمي ( رغم أنه حدث جلل ) إلا أنه استغل لصرف الانتباه عن الجرائم التي حدثت .. حتى خرج علينا من يقول ... الانسان يمكن تعويضه أما الثروة العلمية التي أهدرت في المجمع العلمي فلا يمكن تعويضه أبدا .. وخرجت علينا كاتبة نكرة في عالم الابداع لها مكانة كبيرة في ظل النظام السابق لتقول أن شرف المجلس العلمي الذي أهدر بالحرق أهم من شرف نساء مصر جميعا .. هكذا وفي الاعلام المصري .. في برنامج في الأصل يدعي بنفس الخطة العدائية مناصرته للثورة ..

هذا مثال آخر للعدو الجبان الذي يظل صديقا في نصف جسده الأعلى متربصا بقدمه لخطواتك بداية من الخصر   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق