]]>
خواطر :
يا فؤادي ، سمعت دقات همسا على أبوابك ... أخاف أنك في مستنقع الهوى واقع ... اتركنا من أهوال الهوى ، أسأل أهل الهوى لترى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الزهد في حياتنا

بواسطة: روهيت  |  بتاريخ: 2012-01-18 ، الوقت: 10:28:51
  • تقييم المقالة:

 

 

الزهد في حياتنا وممارساتنا اليومية,,,

ماهو الزهد ,, سسأصطحبكم لقرائة الابيات المملوئة بالزهد,,

ابو العتاهية في الزهد :

دعني مِـن ذكـر أبٍ وجدً          ونسبٍ يُعليـك سُـور المجدِ

مالفـخرُ إلا في التقى والزهد     وطاعةِ تُعطي جٍنـــان الخُلدٍ

وقال ايضاً,,:

إذا ماخلوت الدهْـر يوماً فلاتقلْ             خلوتُ ولكنْ قُلْ عليً رقيبُ

ولاتحسبنَ الله يُغْفلُ ما مضى                ولا أنً ما يخْفى عليهِ يغيبٌ

لهوْنا لعمْرُ اللهِ حتًى تتابعتْ                 ذُنُوب على آثـارٍهنً ذُنُوبُ

فيَا ليْت أنً الله يغْفِرُ ما مضى              ويأذن فِي توْباتنا فنتُوبُ

إذا مامضى القرْن الذي كُنْت فِيِهمُ         وخُلٍفْت في قرنٍ فأنْت غريبُ

وإن امْرأً قدْ سارَ خمْسين حجًة            إلى منْهلٍ منْ وردِه لقريبُ

نسيبُكَ منْ ناجاك بالوُدَ قلبُهُ                وليس لمنْ تحْت التُراب نسيبُ

فأحسن جزاءً ما اجتهدْت فإنٍما           بقرضك تُجزى والقُرُوضً ضُرُوبُ

 

 

وقال ايضاً :

فلا تعْشقِ الدنْيا أُخيً فإنًما              يُرى عاشقُ الدُنيْا بجهدِ بلاءِ

حلاوتُها ممْزوجةُ بمرارةٍ               وراحتُها ممزُوجةُ بِعناءِ

 

ومن الشعراء الزهاد محمود بن الحسن الورَاق :

قال :

تعْصِي الإله وأنْت تُظْهرُ حُبًه          هذا مُحالُ في القياسِ بديعُ

لوْ كانَ حبُك صادقًا لأطعتهُ           إنً المُحبً لمنْ يُحبُ مُطيعُ

 

وهناك الكثير من الشعراء والخطباء والفلاسفة الذين لهم اقوال في الزهد

فالزهد هو الميل لتقوى الله سبحانة وتعالى وهو الطريق الانسب فقد كان

نبينا محمد صلى الله عليه وسلم زاهداً,,

 

 

الكاتب : سجين الذكريات المُره

 

البلد : السعودية

 

اليوم : الاربعاء

التاريخ : 23 / 2 / 1433


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Fairouz Attiya | 2012-01-23
    اللهم صلي وسلم وبارك عليه ................وبارك اللهم فيك وبك ياسيدي الفاضل وصديقي العزيز.............و زادك في العلم بسطة وفي التبصر بصيرة وفي القول بلاغة...............جعلنا الله واياكم من الزاهدين...............ودمتم سيدي و صديقي سالمين بغير سوء
    • روهيت | 2012-01-26

      لله صلي وسلم على نبينا محمد عليه منا افضل الصلاة واتم التسليم

      بارك الله فيكـ اختي وصديقتي الغالية .. والكاتبة الرائعة..

      حقا لي الفخر بأنك تعلقين وتبدين رأيك لما اكتبة .. وشكرآ لكـ على كلماتك الطيبة

      وجعلنا الله من الزاهدين في حياتهم ...

      سلمتي من كل سوء ومكر..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق