]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اللسان الصادق في صنيع الخالق

بواسطة: جمال العطار  |  بتاريخ: 2012-01-17 ، الوقت: 18:44:38
  • تقييم المقالة:


اللسان الصادق في صنيع الخالق            

            

 

ذات كرم أنثني لها ثناء الوامق                          

ومنطق منثورهُ كالأريج العابق

ونظرات عِـز كالشهاب المارق                         

وفراسـة برمقة المطمئن الواثق

عزيزة النـفس صبورة المناطق                         

اِلا بجودها جُود الوَفي الصادق

كريمة الأصل مثل فراتٍ دافق                         

مرفوعة الرأس كالنخيل الباسق

عَفـيفة الطبع لاتحجبها الغواسق                        

زاهدة تعيش لغدٍ عَيش المفارق

لا تَحَسـبنَ قولي رِياء المنافق؟                        

 ولا بقول جمال الشاعر العاشق

ولا نالت صفات بمنال الغارق                         

بطيب أصـلها حقا تحق الحقائق

نال اسمها علوا بطبعها السابق                        

هذا مارأت عيني سبحان الخالق

 

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق