]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ميثاق (أخلاق مهنة التعليم)

بواسطة: بدرية الهادي  |  بتاريخ: 2012-01-17 ، الوقت: 06:13:46
  • تقييم المقالة:

صدر ميثاق (أخلاق مهنة التعليم) الصادر عن مكتب التربية العربي لدول الخليج بطبعته الأولى في عام 1985م بعنوان(إعلان مكتب التربية العربي لدول الخليج لأخلاق مهنة التعليم)، واعتمد المؤتمر العام للمكتب في دورته الثامنة في ذلك العام، وتمت مراجعته وتحديثه واعتماده من قبل المجلس التنفيذي بصيغته الحالية في دورته السابعة والستين في صنعاء عام2009م.

 

وهذا الميثاق يعتبر وثيقة مهمة في الأخلاقيات التعليمية، وفي ما على المعلم من واجبات تجاه مهنة التعليم ذات القداسة أكثر من أي مهنة أخرى، ورغم أهمية ما احتواه هذا الميثاق إلا انه لم يطبق التطبيق الفعلي في دول الخليج العربية رغم أنه صادر باجتماع مكتبها ومعتمد في مادته الأخيرة كوثيقة بأنه (يعمل على نشرها وترسيخها، وتأصيلها، والالتزام، والعمل بها)، وباستثناء السعودية التي تبنته في السنوات الأخيرة مع تعديل بسيط في بعض بنوده، وسلطنة عمان   التي وزعته على مدارسها عام 2010م ليكون مرجعا يُستفاد منه في أداء المعلم لرسالته، وعونا له على حمل عظيم أمانته مع عدم الإشارة إلى مطالبتها بالعمل به رسميا، إلا أن الدول المتبقية لم تعلن تبنيه رسميا رغم قدمه وأهمية ما احتواه، ولا نعرف السبب حقيقة وراء ذلك؟؟؟

 

وقد احتوى هذا الميثاق على تسع مواد اشتملت على التالي:

المادة الأولى: أهداف الميثاق، وتجلت في:

-تعزيز مكانة المعلم والإسهام في رفع شأنه.

-ترسيخ انتماء المعلم لرسالته، والارتقاء بمستوى أدائه وكفايته.

-حفز المعلم على تمثل قيم مهنته فكرا وأداء وسلوكا.

-توعية المعلم بأهمية دوره في تربية أبناء وطنه وبناء مستقبل أمته.

المادة الثانية: المبادئ العامة لأخلاق مهنة التعليم:

- التعليم رسالة تستمد أخلاقياتها منهدي الإسلام وفضائله، وتوجب على القائمين بها أداء حق الانتماء تقوى وعملا، وصدقاً مع النفس، وعطاءً مستمراً لنشر العلم وفضائله.
-التعليم مهنة سامية يستشعر صاحبها عظمتها ويؤمن بأهميتها ويسعى إلى تذليل ما يعترضه من عقبات تحول دون بلوغ غايته من أدائها.

-التعليم رسالة تنأى بصاحبها عن مواطن الشبهات وتدعوه إلى الحرص على طهارة السيرة، ونقاء السريرة، والحفاظ على شرف المهنة والالتزام بأخلاقياتها.

-التعليم قرين التربية في إنماء القوى والمواهب وتكوين العادات الصالحة والعواطف النبيلة.

المادة الثالثة: المعلم ورسالة التعليم: من حيث كون المعلم قدوة، ومنتمي لمهنته وملتزم بقيم أمته ومحب للغته العربية، ويسهم في ترسيخ المواطنة الصالحة والقيم الاجتماعية.

المادة الرابعة: المعلم ومادة تخصصه.

المادة الخامسة: المعلم وطلابه.

المادة السادسة: المعلم وزملاء المهنة.

المادة السابعة:المعلم والمجتمع.

المادة الثامنة:المعلم والأسرة.

المادة التاسعة: الالتزام بالعمل بالمواد السابقة.

 

إن هذا الميثاق يعتبر وثيقة مهمة جاءت بعد دراسة وتحليل وكان من الأجدى الاستفادة منه بما يخدم العملية التربوية التعليمية في دول الخليج.

 

ولا نعرف لما لم يطبق هذا الميثاق من بداية نشره رغم أهميته ؟؟!!!!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق