]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عن أبيها .. قالت فريدة / أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-16 ، الوقت: 20:14:48
  • تقييم المقالة:

 

 

 أب لا يشبه في الدنيا .... أب

 لا يشبه أبا .. إلا في الشيب

هو أب فينا ... ليس كأب 

إن هو  يذكرنا .. يدخن فينا

لفافة هَم  ..

وإن هو يهتم ..

لا يعرف منا ... إلا لأسماء

وحين تصيرنا ... دنيا الأنواء

لا يحمل هم ..

أب لا يرقى  ... لدرجة عم ..

هو لا يذكرنا إلا .. في الغم ..

وحين يفتش ذاكرته ..

يدخننا .. حين يدخن

لفافة تيه

وحين في الهم نتوه

لا ينبس حرفا .... أو حتى يفوه

لو كان فينا .. زوجا للأم

لعله يوما ...  كان يهتم  !

----------------------------------

يغيب طويلا حين يكون

في الصحة ثور 

ويعود كسيرا لما يصيبه

في المرض الدور

يدهشه أنًـا نحمله أكف

لا نرفع عنه الأيدي

أو حتى نكف

وحين يحين للصحة دور

من صحبتنا .... يفر  

وعن صحبتنا .. يعف

ينشر شكواه أخبارا

ويزف ..

يتعلل أنًـا ... بالهم ندور

إن هرب عنا .. لعله

من مرضه  يخف

في الدنيا يسير ..

لا يهدأ له خُـف

فيراه الناس ... در منثور

ويرانا الناس أولاد .. جحور

----------------------------

لا يهدأ أبدا مادام يدور

ويلف الساقية ...

في صحة ثور ..

إن يهمد يأتي ..

وإلينا يسير ..

فنكون له دوما ... عشا لطيور

حقا لله ... نعطيه الحق

قد ظل أبا ... لا يشبه أب

لكن نطيع ... أمرا للرب   

---------------------------------


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق