]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسائل - الرسالة الثالثة : الى امي

بواسطة: Fatima Mohamed  |  بتاريخ: 2012-01-16 ، الوقت: 08:35:20
  • تقييم المقالة:

اتوق الى حضنك عندما كنت صغيرا .. وقلت اذا ما كبرت صار الي قريبا .

          قريبا اصبح غدي ...وغدا لناظريه قريبا .

      امي يا كل الاماني ..يا من اليها تهدى الاغاني.

يا من في عينيها روعة الورد المتناثر في الفيافي ..يا من ذراعيها يسكت الضجيج وتنام البسمة في المآقي.

لآني عشقتك فوق احتمالي ..ولأن فراقك كان في غفلة من الزمان .

ولأني سكبت الدمع فلم يرتوِ الحزن ولم يشفق بحالي .

ولأني آمنت ان الفرح بدر بلا اكتمال ..وان البكاء جزء من الآلام .

وقفت اطرق رجوعك بلا امالِ ..اتحرى عطرك الذي لا يزال بين انفاسي

كيف اتركك وبرحيلك تنهار كل دفاعاتي..كيف يحيا القلب الصغير بزادٍ قليلٍ ونفس ضائقة الرحاب.

                   كيف يكون الكون جميلا بعد كسر الفسيفساء .

اتوق الى حضنك وليس لي غدي ..فكيف تستمر الارض في الدوران .

اذا ما حاسبني الله يوما ..فسأعاتبه يتيما انا من الضعفاء .

امي تداولنا الايام صورا وعبارات..ولا يبقى من ذاك الطفل سوى حلم وبضع حكايات

                    سوى شوق لحضن ..ولا تُدرك كل الامنيات .

اوليس من مفارقات الحياة انها هي الداء والترياق ..أوليس في عود السنابل قوة مهما كانت كثرة الانحناءات .

اتوق الى حضنك وفي كل عيد تعودني الذكرى بحنين جارف الى لمساتك يا امي والى القبلات.

فكل عيد هو عيدك يا امي ..وكل عيد هو عيدي ما دمت انت في القلب وفي الصلوات .

فاطمة النجار.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ام انس | 2012-01-17
    يصعب التعليق و الدموع تتسارع فى رسم طريقها , يصعب وانا لا اكاد ارى  ما اخط,و لكن تظل الام هى السر فى قلب كل انسان , السر الدى عندما نبوح به ترتاح و عندما نحفظه فى قلوبنا  يدغدغ ارواحنا ,هو من الاسرار التى نحتفظ بها العمر كله وهى السر الدى يجمعنا يا فافى هى السر الدى اتمنى  ان يربطنا دائما و يكون سببا رائعا لنتواصل  بحب عميقة جدوره ما امتدت جدور حبها فينا. رحمها  الله و رحمنا معها .بارك الله فى الفكر الدى يخط  امانى و امال تارة و حبا مسطورا للام تارة اخرى . حفظك الله و رعاك وسدد خطاك
  • ام انس | 2012-01-17
    يصعب التعليق و الدموع تتسارع فى رسم طريقها , يصعب وانا لا اكاد ارى  ما اخط,و لكن تظل الام هى السر فى قلب كل انسان , السر الدى عندما نب%8
  • Fatima Mohamed | 2012-01-16
    سلم قلمك ، وسلمت لاحبائك. وشكرا على لطفك الدائم . تحياتي .
  • طيف امرأه | 2012-01-16
                        سوى شوق لحضن ..ولا تُدرك كل الامنيات .اوليس من مفارقات الحياة انها هي الداء والترياق ..أوليس في عود السنابل قوة مهما كانت كثرة الانحناءات .اتوق الى حضنك وفي كل عيد تعودني الذكرى بحنين جارف الى لمساتك يا امي والى القبلات.فكل عيد هو عيدك يا امي ..وكل عيد هو عيدي ما دمت انت في القلب وفي الصلوات . :::::::::::::::::::::غاليتي ..فاطمة للام صفة تلازمية للرحمة والود ليس كمثلها روح تعرف كيف تصيب هدف المحبة ..انها من رحمة الله نور ورضى ولن نوفيها حقها مهما اوجزنا او ..اسرفنا الحرف لكنه حب ..لا مثيل له حب بلا مقابل ..إيثار .. ليس كمثله شبيه لك الود والحب لقد كانت حروفك بمدد روحي ودمي ..كتبت فنشرت عبيرا وعنبرا ومسكاسلمت غاليتي حبي حيث انت  

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق