]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مدينتي طرابلس

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-16 ، الوقت: 07:38:04
  • تقييم المقالة:

 

أسير كل صباح قبل الضجيج والازدحام في شوارع مدينتي المشهورة بأبوابها الكثيرة والتي اشتق اسمها من العدد ثلاثة  وكانت طرابلس وكانت الفيحاء لما كان فيها من بساتين الليمون والأفندي والمراكبي وغيرها ممن تنشر أريجها وعطرها في أنحاء المدينة كلها.

أما اليوم وبخجل تنتشر الرائحة العطرة وفي أمكنة محدودة وذلك لأن الابنية المرتفعة حلت  مطارح البساتين وأكوام النفايات المحترقة تشمئز منها أنوف الساكنين. ولكن تبقى هي الأولى أحب ان أدب فيها وأن أصادف بائع القهوة الجوال وبائع الكعك وماسح الاحذية وعامل التنظيفات وبائع الجرائد وأحب الجلوس في مقهى شعبي أراقب الناس وهم قلة تنهض لتحضر الحياة لسكان المدينة هدوء رائع تخرقه أصوات الباعة والاعلان عن البضاعة وكلها كلمات بسيطة وهي بمثابة دعاية او اعلان.طرابلس من اجمل المدن العربية فيها القلعة والأسواق والأبواب

وتقع على البحر الأبيض المتوسط يعني يوجد فيها مرفأ ومراكب وسفن وصيادين بالشبكة وبالصنارة.أو من على الفلوكة هكذا ينادونها.

أرسم خطواتي في شوارع المدينة وفي أحيائها وأقسم اتجاهتي الى سبعة اقسام وعلى عددأيام الأسبوع.

الاثنين الى الأسواق سوق الذهب والكندرجية وخان الخياطين وخان العسكر وسوق الخضار سوق العطارين........

الثلاثاء الى الابواب باب التبانة باب الحديد .........

الأربعاء الى الشوارع الرئيسية شارع المئتين وشارع عزمي وشارع السنترال وشارع المطران وشارع نديم الجسر.........

الخميس الى القبة وأبو سمراء.............

الجمعة الى الجامع الكبير أو الى أحد جوامع المدينة .................

السبت الى الرابطة الثقافية أو الى معرض رشيد كرامي

الأحد الى الميناء والى كورنيش البحر....................

هذه هي حياتي وهكذا أقضيها قبل العمل وبالعمل وبعد العمل .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق