]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بلا أسف ولا اعتذار

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-15 ، الوقت: 09:56:59
  • تقييم المقالة:

الى الرجال الذين يعتقدون أنهم معصومون عن الأخطاء.

أقول وباصرار انتم تخطئون ولكن لا ترى اخطاءكم

وأقول الله سبحانه ميزكم عنا بما تنفقون على نسائكم واولادكم وأهليكم يعني بالنفقة ومن عمل صالحا" من ذكر او انثى يجزى به وأيضا" من عمل سوء يجزى به وايضا" من ذكر أو انثى.

واذا كنتم تسمعون جيدا" الله  في كتابه الكريم يعلمنا ان الذكر مثل الانثى

عليهما الفرائض والسنن نفسها وان اختلف التكليف في مواضع سطحية وذلك للتمييز بين تكوين الذكر وتكوين الانثى واضف الى ذلك النساء وصية الرسول للصحابة وللمسلمين من الرجال. واذا ما قرأنا جيدا" القرآن نعرف ان الله خصها بامتيازات وامتيازات وبداية من الارث ومرورا" بحقوقها المالية والنفسية وأكثر من ذلك طلب من الله سبحانه للذكور بأن يتقين الله في أزواجهن وامهاتهن وأخواتهن وبناتهن وصولا" الى الاحتفاظ بما قدم اليهن من ذهب ومال اذا أراد الرجل أن يتركهن

واذا لم تقتنعوا بما ذكرت عليكم أيها المسلمون الرجال ان تسألوا أهل الذكر وخصوصا" بمسألة ميراث النساء فسوف تعرفون كم تنال احداهن من الارث لا بل وتفوق بمالها الرجل الذي يعتقد انه ينال حصتين وطبعا" اذا جمع مال ارث النساء من الاهل والزوج والأقرباء تروون أن الله سبحانه وتعالى أكرم النساء وانصفهن ولكن المشكلة تكمن في أنصاف الرجال.  وفي أضعاف العقول من النساء  يعني وباختصار في من لا يفقهون الدين ولاالاسلام.

وانا ضد النساء اللواتي يدعون الى تحرير المراة ولكنني أيضا" ضد ظلم الرجال .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق