]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

انتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــظار

بواسطة: ريم الغزال  |  بتاريخ: 2012-01-15 ، الوقت: 00:08:17
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 


لا أدري ....

هل أبوح ما بي صدري ..

أو ....أبكي ...

من لوعة الفراقِ ...

وحبيبي .....

لايدري...

أنِي ....إليهِ أشتاقْ...

وبصدرِي خافقاً ....

بإسمهِ يهذِي ....

كَمَنْ أصابهُ حمي ...

أوَ لكانَ يدري ....

أني ...

في الليلِ للبدرِ أسرِي ....

عنْ لوعتي ولهفتي ...

أني إليهِ أشكي ...

عنْ بُعْدِ حبيبٍ ...

قد قارب الأملُ منهُ ..

أنْ يفنيِ .....

أشكي لهُ...

ويجاوبُني البدرُ .....

ألا لا تقسي علي حبيبٍ ...

من أجلكِ يشقِي ...

وإنْ كنتِ لا تدري ...

فإنه من أجْلِ عينيكِ يَبْنِي ...

عرشاً لكِ...

فوق سطحي ...

يبنِي عشاً ....

آه ...لو تدري ...

كَمْ بثنِي حبكِ وهواكِ..

في صدرهِ يسرِي ...

وقد هَزَهُ الشوق إليكِ ..

ولكنهُ لا يدري ..

غيرَ طريقاً واحداً إليكِ ...

هُوَ طريقٌ يَهابَهُ جميع البشر...

ولمْ يهابْ أن يكونَ لكِ...

علي مسمع البشرْ...

فلا تقسِي ...

علي ذِي خَافقٍ ...

لِودكِ طالِبٌ ...

دون خوفٍ أو خجل...

فلا تتعجلِ الأيامِ...

بلْ تحلِي بالصبرِ...

وفقطْ ...انتظرِي...


من كتاباتِي.....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق