]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

ومن الحب ما قتل

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-14 ، الوقت: 10:45:52
  • تقييم المقالة:

 

ومن الحب ما قتل

ذهلت من تلك الجملة  والتي تجمع الحياة والموت على حد سواء .

كلمات ترمى وتؤطر باطارات نفيسة وتعلق في الأذهان وتلصق على الجداريات وتثبت في النفوس.

ومع انها ضاحكة ساخرة الا انها واثقة من معانيها ومن مستوى الناس المتدني لفهم الحقائق العظيمة ولقراءة الجمل الكبيرة واعتبارها من الامثال الشعبية ونتيجة لخبرة او تجربة انسانية أو هي من العظات والحكم.

وليس استهزاء" فقط بعقلية جامدة ومتحجرة وانما ألم ومن القلب على براءة الانسان في غابر الازمان حيث كانت الثقافة يا سادة ويا كرام والعلم تلقين واعادة وحيث كانت عقلية الناس بسيطة لا تحتمل الا الكلمات البسيطة والمعاني السطحية.

وما يقلقني ليس تردادها وانما الاعتقاد بأنها مثل الآيات المنزلة لا يمسها الا المطهرون وتتلى كأذكار يومية او ورد أدعية عند المصاعب والمصائب وفي كل ازمة او بلية.

العقل والعلم ركيزتان اساسيتان لبناء المجتمع أما وأنا تنازلنا عن العقل بداية ومن ثم العلم واختصرنا العقول بالذكريات والعلم بحشو الادمغة

أقول لكم يا ايها الناس يا أمة العلم والعقل والدين .أنزلوا أيديكم من على وجوهكم واخلعوا عنكم الثوب المستعار وانفضوا عن عقولكم الغبار

وثبتوا قلوبكم على الدين الحنيف في ذلك صلاحكم يا مسلمين مع وقف التنفيذ.

اللهم بدل أحزاننا بالأفراح وجهلنا  بالمعرفة وركودنا بالعمل وتقاعسنا  بالايمان.

واجعل أمتنا في صدارة الأمم ونقي مجتمعنا من الآفات ومن الاوساخ ومن  الانزلاق والزلل.واسطع شمس الحضارة   الاسلاميةعلى الكون والعالم. وعلىكل الامم.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق