]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجدة ... والسيرك 10 - نعوش آخر / أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-13 ، الوقت: 20:01:26
  • تقييم المقالة:

جلست الجدة مجهدة إذ تابعت بقلق بالغ قيام أحفادها من ثوار السويس بتظاهرة تابعتها على شاشة مرآتها البلورية تعلن تلك التظاهرة بأنها ستتحرك لأخذ الحق باليد ... الجدة إذ تعلم ماذا يعني تحركشعب السويس خاصة من بين جميع مجاورات قريتها .. تخشى أن تكون تلك الخطوة بداية جديدة لتاريخ يسطره أبناء السويس .. فهم أحفاد اللجان الشعبية التي حافظت على أمن قريتها من عداء ثلاثي جهة الشرق وهم أحفاد الجبهات الشعبية التي لم تلن يوما حتى استطاعوا دحر أعداء الجدة وتراجعهم رغم قوتهم ، أبناء السويس إرادة لا تلين ولكن في وجه من اليوم ؟

- ليتك يا هندام تدرك وتتدارك ... خذ حق أبناء الشهداء من القتلة يا هندام لن يسكت أبناء السويس عن دعوتهم ولن ينام لهم جفن حتى يشعروا بأن حقهم مأخوذ وأن حق شهدائهم وصل إلى مداه ... من أخطأ ينال عقابه يا هندام قبل أن تحمل أنت وحدك وزر هؤلاء ... إن قام أبناء السويس فلن يقعدوا قبل أن ينجحوا فيما قاموا له .. وإن قام أبناء السويس قام أحفاد الناعس جميعهم ولن تهدأ الساحة إلا بعد خلع مسامير النعش كاملة ... أتفهمني يا هندام .. كل مسامير النعش 

هكذا حدثت الجدة حفيدها الهندام الممنوع من دخول حجرة الجدة منذ سفك رجاله الدم في الساحات المختلفة للقرية ..

لكنها ضربت كفا بكف وهي ترى استعداد رجال الهندام للاحتفال بيوم التكليف ، متغاضيا عن دموع الثكالى من أمهات أحفادها الشهداء .. 

- خائب من كلف يا هندام وخائب من تسلم التكليف ... لم تكن حركة أحفاد الناعس يا هندام حتى تأتي بك بديلا عن المخلوع .. لا تترك عمى القلوب يأخذك إلى التخبط .. لن يتنازل أحفادي عن حقهم الذي خرجوا لأجلي ولن يصمتوا عن حق شهدائهم .. أي احتفال هذا تستعدون له .. جفف دموع الثكالى والأرامل أولا ... أحصد رؤوس القتلة أولا .. ارفع يدك عن أعناق أحفاد الناعس ... ألا تسمع ما يحدث حولك ... ألا تلاحظ ما يدور .. أمازلت تستعد للاحتفال ؟!

قطعت الجدة حديثه للهندام الواقف في زاوية من شاشة مرآتها البلورية يهيأ الوضع لاحتفالاته .. إذ رأت بعض من رجاله في زاوية أخرى يرمون أحفاد الناعس بتهم ويزجون بهم في السجون عقابا على .. على ماذا لم تستطع الجدة تبين سبب العقاب .. ورجال أخرين من رجاله أيضا يخطبون في جموع شعبها يؤكدون أن هناك أياد خفية تسعى لدمار شامل يوم الاحتفال بيوم التكليف ...

- معنى هذا يا هندام أن يدك ستلطخ بدم جديد ...

  ألم يكفك ما اقترفت يداك ؟! أمازلت غبي ؟! ألم تكفيك النعوش الفائتة ؟! 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق