]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استدراج خارج المعنى

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-13 ، الوقت: 02:06:24
  • تقييم المقالة:

أن تكتب بهدف محدد واضح المعالم ، محدد الجمل .. ثم تفاجأ بقراءة كأنها قراءة للكف تستطلع الغيب وترسم تصورات وتثير خيالات بالضبط كما تتحدث في موضوع معين أو تسلك سلوكا معينا برأيك لا يمكن أن يفسر إلا كما أردت وتفاجأ بخيال يقرأ هذا السلوك أو يفسر تلك المقولة بصورة جد غريبة وعجيبة ... تلك الحالة لابد وكلنا بلا استثناء وقعنا أسرى لها ولمثل هذه التفسيرات للقول أو السلوك أو الكتابة ، سكين له نصل حاد غير لامع تجده يشق صف كلماتك ويضيف بينها كلمات من عنده فيما بينه وبين نفسه تحول الوفاء لاطراء والتعبير عن الامتنان لمراوغات وملاعبات ودلالات ضمنية تخبر عن تاريخ لك غير واضح الملامح .

سكين له نصل حاد  غير لامع يشق سلوكك أشطار ويعيد ترتيب تفاصيله بحيث يصبح إلقاء التحية بابتسامة نحن مطالبين بها ، بعد حذف النظر موضع القدم أثناء إلقاء التحية وإضفاء النظر من تحت النظارة الطبية بخبث ، واضافة تعلق النظر بالملامح ، والسؤال عن مبرر البطء في القاء التحية وابتسامة الصباح يتحول هذا السلوك الذي يمر كلمح البصر دون ادراك له في الأغلب إلى غزل واضح للجارة للزميلة للزميل للأنسة التي بادرتها أو بادرته مجبرا أو مجبرة بالتحية ، وما ينعكس ذلك من تصور لطبيعتك يتحول إلى أسلوب يحذو فيه البعض حذو الحذر منك ويقترب به البعض منك باعتبارك مغازل جيد وما قد يتداول حول شخصك من أحاديث وتحذيرات من البعض للبعض أنت منها براء ... فتفاجأ بأسلوب في التعامل حسب كل إناء يتلقى تفسيره لإلقاء تحيتك الصباحية التي قد تمر منك دون وعي بها وقد تمر أيضا وأنت تعاتب نفسك وتتهمها بتجاهلها للناس لأنك ببساطة لم تلحظ أثناء انشغالك بالتفكير بأمر ما ... هل ألقيت التحية الصباحية على الجار أو الجارة ؛ الزميل الزميلة بما يلزمها من ابتسامة ودود طبيعي أن تصدر منك ... أم أنك كالعادة أهملت ذلك ؟!

سكين له نصل حاد يفسر الجملة تقولها بعد حذف وأضافة ذاتية ممن سمع ومن قيل له ومن تابع وتقديم وتأخير لكلمات الجملة تجد نفسك بها مدان بالاعتراف بأمر لا لم يحدث فقط ولكن لم تسمع عنه أيضا ...  

في الحياة بين البشر كثير من هذا الاستدراج خارج المعنى يمر على الفرد ذابح لكل رغبة في فتح أفق العلاقات الاجتماعية على المصرعين .......   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق