]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

منشورات مغرضة .... / أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-12 ، الوقت: 21:35:23
  • تقييم المقالة:

 

من المنشورات التي باتت عادية في مصر ...

1-      أيها الشعب العظيم .....   إن مصر تتعرض لهجمة ... وهذه الهجمة تهدف إلى دمار مصر  و و و و  وأصحاب هذه الهجمة هم بعض الشباب الممولين من جهات خارجية لا تهدف إلا إلى ..... وينتهي المنشور  إلى ... ولذا وجب علينا أن نضع أيدينا في يد الجيش الذي حمى الثورة .... ونقف صفا واحدا أمام هؤلاء

2-      يا شباب مصر ... أنتم أبنائها الـ و الـ  والـ ... حماتها نعترف بأن المجلس العسكري قد تأخر في ... وفي .. وفي .. ولكن وقوفنا أمام المجلس العسكري الآن سينتج عنه دمار و و و ( مما يشيب له الولدان ) لذا وجب حبا لمصر أن نتصدى لحملات التخريب التي يدعو إليها البعض يوم 25 القادم ...

3-      إسرائيل وأمريكا يقف صفا واحدا وباعتراف ... في التحقيقات ثبت أن .... وهذا يكشف عن الوجه الحقيقي لمن يدعون إلى ثورة أخرى يوم 25 يناير ... معا لنقف يدا واحدة في مواجهة المخربين ..

حرب منشورات الهدف منها إجهاض أي محاولة للوقوف أمام رغبة المجلس العسكري في إدارة شئون البلاد (  مؤقتا ) حتى 30 يونيو .. والكل يتوقع بما فيهم المحذرين أن حساب الأيام الطبيعي المعلن لا يكفيه 30 يونيو وأنه قبل هذا الموعد سنجد المجلس يجدد موعدا على أحسن ظن ، هذا إن لم يدفع المجلس الآخرين إلى اتخاذ بعض الإجراءات التي تحتم تأجيل الموعد تلقائيا وبرغبة النخبة ولينتج عن ذلك أن المجلس يود ترك السلطة ولكن حماية مصر في الوضع الراهن ( الذي سيستجد ) يحتم عليه أداء واجبه في الاستمرار مرغما لحين الاستقرار وسيحدد موعدا جديدا ويمتد حبل الصبر ليقول قائل ... صبرنا كل هذا .. ألا نصبر بضع شهور ... أو أي سيناريو آخر قد تختلف تفاصيله ولكن يؤدي حتما لنفس النتيجة ... فلنصبر وأمامنا التحرير إن لم ينفذوا فلنذهب إليه .. دعوا عجلة الإنتاج تدور والاستقرار يعم .. وإلخ من الدوران في فلك اللعبة .

هذا ما تهدف إليه تلك المنشورات وتلك خدعة جديدة من خدع النخبة التي مد لها المجلس مساحة للاشتراك جلوسا للتصفيق الحاد للاعب واحد يلاعب نفسه على طاولة شطرنج الوطن ......   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق