]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذكرى سنوية أمي

بواسطة: عبد القادر زعتري  |  بتاريخ: 2012-01-12 ، الوقت: 11:30:02
  • تقييم المقالة:

دمع القلب بدم الفراق
سلب النوم بعيني وبذكراكِ
فلا أتيت...
ولا أنهيتِ الفجر بلقياك..
وكم انتظرتك الدقائق والساعاتِ
تركت خلفك اعترافاتٍ
ببعدكِ قد أججت ناراً بتساؤلاتِ
يا زهرتي صمت الفجر
لطي المسافاتِ
يا زهرة في الكون اشتاق التلاقي
اشعلي بشموع ضوءك
شمعداناتٍ تنير حياتي
لتنيري الشمس بقربك
وقمرا ببهاك
عودي ببسمة عينيك
بضوء وجنتيك
باحمرارِ خَديك
بملفك فأكتب لكِ
واعترف بين يديك
لتمحي بالصبر
بجودك بفضلك بقلبك
آهاتي أخطائي
فكم اشتاق لقياك
فكتبت إليك
يا شمعة عمري
في ذكراك

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق