]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ست الحسن والجمال

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-11 ، الوقت: 14:11:42
  • تقييم المقالة:

 

قالوا لي أين زينتك  أين الاحمر والاخضر ؟

أين المساحيق ألست فتاة؟

أجبت !

على رأسي غطاء يحمي شعري في الصيف وفي الشتاء

وفي عيناي لمعة براقة تعكس أنوار الايمان

وعلى ثغري ابتسامة تضىء وجهي في الليل وفي النهار

وأنا مرآة تعكس الجمال الروحي الذي لا يسبقه جمال

وضوئي وردائي وصلاتي وأعمالي

كلها تجعل مني ست الحسن والجمال

وتسألون أين علبة الزينة؟

 وأين أدوات التجميل؟

واين العطور يا سيدات؟

ولقد فاتني ان أخبركم انني أتجمل بحلي من الذهب والياقوت والعقيق والمرجان!

هي كلماتي المليئة بالآيات وبالحديث والمفعمة بالرقة والاحساس.

وانا فخورة بأنني أنثى لا تهتم بما تهتم به اكثر النساء.

وفخورة بانني مسلمة مؤمنة بالله الذي خلق الجمال.

اللهم اني اسالك رزق مريم وقصر اسيا♥وتقوي عائشه وقلب خديجه♥ورفقه فاطمه.وأسألك يا ألله صحبتهن في الجنة

واسألك عفوك ورضاك .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق