]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كفانا جهلا

بواسطة: خالد الشريف  |  بتاريخ: 2012-01-10 ، الوقت: 21:42:24
  • تقييم المقالة:

الى كل من يريد ان يعيش ايامه بهدوء واسقرار

الا تلاحضون اننا نعيش بدوامه من القلق والارهاق النفسى من خلال متابعتنا للاخبار والاحاديث الفارغه التى يحدثنا بها السياسيون والاعلاميون عن الالام التى يعيشها تلك الفئه من المجتمع  والاضطهاد الذى يمارس ضد تلك الفئة  فى حينانهمبعيدين كل البعد عن الناس وهموم الناس وحتى الذين يتحدثون عنهم  

ان هؤلاء الناس لايهمهم الا انفسهم ومصالحهم وصدقونى انهم لايريدون لنا الا ان نكون متفرقين متباعدين لكى يستمرو ا هم بمكاسبهم ومناصبهم    فاذا كنا تريد الهدوء والامان والعيش الرغيد فما امامنا الا نرضى بالاخر  ونحترم راى الاخر 

 ونحترم كل  انسان يعيش على هذة الارض ونحترم معتقداتهم وافكارهم حتى وان كنا مختلفين معهم   فكل منا خلق فى بيئة معينه وتاثر بمن حولة  واكتسب اراءة ومعتقداته من محيطه  فهذا الذى يحمل افكارا مذهبيه وذالك يحمل افكارا قومية وذالك عاش فى ضروف صعبه تكونت عنده افكارا معينه وهكذا كل منا تكونت له شخصيته تختلف عن الاخرى ولاذنب لنا ولا لنا فضل فى كثير مما نحمله من افكار ومعتقدات والامام على له قول غظيم فى هذا الشان حيث يقول

(لو علم الخلق كيف خلق اللة الخلق ما لام احد احد) 

فلنحرر انفسنا من عفد نفسيه لم نكن السبب فيها ولنفكر  قليلا ولكن بتمعن فيما نحمله تجاه الاخرين وننقذ  نفوسنا من الغل الذى نحمله تجاه الاخرين وبدون اى سبب فقط لاننا عشنا فى ظروف غير ظروفهم  صدقونى لو اننا تعايشنا  مع الاخرين   بشكل عقلانى وبعيد عن التعصب الفارغ  لشعرنا بسعاده لاتوصف  ولخرج منا قادة يرتقون بنا الى مجتمع امن وسعيد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق