]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ضوء الشمعة........

بواسطة: نزار اسمهان  |  بتاريخ: 2012-01-10 ، الوقت: 14:45:25
  • تقييم المقالة:

في أحد الأيام سئل أحد الزنوج وكان فقيرا ثم أصبح مليونيرا. فقيل له: كيف أصبحت مليونيرا؟ فقال: بأمرين ، قررت أن أصبح مليونيرا، ثم حاولت أن أصبح مليونيرا، فأصبحت مليونيرا. تعرفوا أصدقائي بأن كل واحد منا شمعتين بداخله، واحدة مضوية والأخرى مطفية، وهذا هو حالنا أحيانا نجد أمورنا سهلة جدا وممتعة وكل شيئ في متناول أيدينا ، وأحيانا نجد أنفسنا لا نقدر نواجه الوضع الذي نحن فيه، ولكن أتعرفون لماذا توجد شمعتين ؟ ببساطة من أجل إستعمال الشمعة المضوية لأشعال الشمعة المطفية، أحب أقول لك أخي أختي: خلي إيمانك بالله قوي، وركزوا على الشمعة المضوية في داخلك بلا شك راح تكون السبب في تنوير حياتك بكل حب وتفاؤل وأمل، ولا تيأسوا أبدا مهما حصل معكم، وقرروا وجاهدوا وحاولوا ولا تهربوا ، وأكيد راح تنجحوا وتصرخوا وتقولوا انا إنسان ناجح 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق