]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صروح تنهار ألكترونيا

بواسطة: الشاعر والكاتب حسين البدري  |  بتاريخ: 2011-03-27 ، الوقت: 21:48:31
  • تقييم المقالة:

تأملتُ كثيراً أحداث لتغييرات السياسية في الوطن العربي ، كان أملي كبيراً أن أرى شريحة من شباب الشعب العربي متألقاً بأفكاره وله تصورات واسعة لما يجري حوله وظننت أنه يقرأ التأريخ القريب ويأخذ تجربته من تجارب الشعوب ، لكن العجيب أن الشباب ليس لدى البعض منهم غير التجربة العاطفية المندفعة ويظن أن التجارب الحياتية لابد أن يجربها جميعاً دون أن يستفيد من تجارب غيره من الشعوب القريبة له  بالشكل الإجتماعي والقومي، أليس غريباً أن أي دعوة من الفيس بوك تلقى ترحيباً وكأن مصير الدول مرهونٌ بدعوة لاتعرف أصلاً من الداعي لها ولو عرفنا صاحب الدعوة هل يعني أن شخصاً لاتعرف من وراءه ممكن أن يغير مصير بلد، ولماذا على الشباب التنفيذ قبل التمحيص والتفكر بما يمكن أن تجلب مثل هذه الدعوات من بلاء وفتن على الشعوب. لابد أن يعرف الشباب أن الدعوات الألكترونيه غالبها مجهول الهويه ولكل من هبّ ودبَّ من الأعداء المتربصين بالأوطان المستقره ، فالصراع في العالم كبير وأغلب الدول وخصوصاً المستعمره تبحث عن فرصة مؤاتية للإستفادة من الإضطرابات التي تصيب الدول خصوصاً الدول الغنية بالثروات.أأصبح بعض الشباب فريسة سهلة للمروجين للفتن وتخريب بنى البلدان الآمنه

أملي أن يتنبه الشباب لما يُراد لهذه الدول وخصوصاً بالوقت الحالي الذي أستفز الكثيرين من الشباب ورسموا لهم تصوراً أن التغييرات ممكن أن تحصل بهذه السهولة وأن جميع التغييرات إيجابية، مع العلم أن في باطنها مصالح كبرى يجب التفكر بها أولا.والتفكر بما يمكن أن تؤول إليه  من دمار ونزف للدماء كما يحدث اليوم في ليبيا واليمن

فهل سيصبح حال الأمة مرهوناً بالألكترونيات مجهولة الهويه؟؟؟؟؟؟


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق