]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مميزون في العطاء - مقابلة مع المهندس فاضل الدباس

بواسطة: فاضل الدباس  |  بتاريخ: 2012-01-10 ، الوقت: 08:57:25
  • تقييم المقالة:
 جـواد عبـد الجبـار صادفني الحظ ان ألتقي ببعض المستثمرين العراقيين، المقيمين في الخارج لأستمع لما يجول في خاطرهم وما يفكرون به ويخططون له في دعم الاقتصاد العراقي، وشدّني كثيراً احدهم وكان له نظره واسعه فيما يسير عليه الاقتصاد العراقي وماهي سلبياته وكيفية النهوض من اجل بناء اقتصاد مبني على اسس علميه متينه، والابتعاد عن العمل العشوائي وابعاد من ليس لهم خبره ومعرفه بالتخطيط الاقتصادي، هذا المستثمر لم يقول كلمه لها دوافع شخصيه مثلما سمعتها من الكثير من المستثمريين والتجار الذين هم في داخل العراق وخارجه، عجبت وابتهجت كثيراً ان أسمع حديثاً فيه خدمة عامة من رجل مثل هذا الرجل ( فاضل الدباس) الذي له باعاً طويلاً في التجاره والاستثمار، حدد لي معالم ونقاط الانطلاق من اجل بناء بلدٍ مبني على اقتصاد وطني متين، ونظرته الى كيفية تعامل الدوله مع المستثمرين العراقيين والعرب والاجانب، وكيفية اعمار البلد والسبل الكفيله بالنهوض بالاقتصاد العراقي، والحديث الذي استمعت له من هذا الرجل، وخلال الثلاث ساعات في جلسه اعتبرتها مكسباً لي في معرفة الطريق الذي نحن سائرين فيه بما فيها من اخطاء واخطار وكيفية الخروج من هذا النفق المظلم، وفي ساعتها تمنيت ان اكون انا صاحب القرار، وان اجمع ما تحدث به هذا الرجل من افكار تعود فائدتها على بناء عراق مبني على اسس التخطيط العلمي بعيدا عن العشوائيه والفوضى.   نعم مثل هذا الرجل المخلص لوطنه والذي يبتعد عن المنافع الذاتيه، يجب ان نأخذ بيده ونستمع الى افكاره ونعمل جاهدين على تطبيق الممكن ومعالجة الاخطاء التي تسير عليها العمليه الاقتصاديه ونعطي الاولويه لمن يريد ان يعمل بجد واخلاص خاصه اصحاب الكفاءات المهملين منهم والذين عملوا في مؤسسات الاقتصاد العراقي وان يعقد مؤتمر يخصص لكل الاقتصاديين والمستثمرين العراقيين؛ لوضع خطط مستقبليه لاقتصاد خالي من الهامشيين والفاسدين والسارقين، وليكن عام 2012 عام بناء اقتصاد وطني. وخلال هذا اللقاء الجميل المثمر، خرجت بالعديد من المقترحات التي من الممكن تطبيقها والسعي للوصول إلى إستعادة الاقتصاد العراقي عافيته وهي كما يلي:   أولاً:  تشكيل مجلس اقتصادي استشاري يضم العديد من الخبراء والمختصين الغير مرتبطين بالدولة، هذا المجلس يرتبط مباشرةً بالسيد رئيس الوزراء. ثانياً:  إعادة النظر بأسلوب تعامل البنك المركزي مع المصارف الأهلية ودعمها بما يحقق الطريقة الأمثل لعمل مصرفي يدعم الاقتصاد العراقي. ثالثاً:  عقد مؤتمر وطني عراقي يجتمع فيه جميع المستثمرين العراقيين ورؤساء مجالس الإدارة للمصارف الأهلية لوضع خطط مبرمجة لما يتم الاتفاق عليه من توصيات و مقترحات في تشجيع الاستثمار داخل العراق. رابعاً:إعادة النظر بجميع القرارات الاقتصادية التي وضعت بعد عام 2003. خامساً:       تقييم عمل القائمين على العمل المصرفي في البنك المركزي ومصرف الرافدين والرشيد وأسلوب علمهم. سادساً:تشجيع المصارف التي تقدم خدمات للمستثمرين والتي تدعم خطط إعادة الإعمار ونجاحها.

مقابلة مع فاضل الدباس


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق