]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محمد رسول الله

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2012-01-09 ، الوقت: 18:13:40
  • تقييم المقالة:

في جزيرة العرب ولد خير من وطأت قدماه الثري ....محمد ابن عبد الله... وفي مكة بالتحديد ولد رسول الله ...في البلد التي تحوي بيت الله الحرام والذي يقابل البيت المعمور في السماء ....كان ميلاد الرسول رحمة للبشرية التي تعاني من ظلم الإنسان للإنسان... فلقد كان الحال في الجزيرة العربية الناس ينقسمون الي سادة وعبيد والسادة يملكون العبيد كما يملكون الماشية وليس للعبيد أي حقوق كما كانت المرأة عار لاهلها فإذا ولد للرجل فتاة قام بدفنها حتي لا تجلب له العار ...كما كان الناس يعبدون الأصنام وقد قامت كل قبيلة بعمل صنم لها كي تعبده ..ولقد كان العارفون بالأديان السابقة ينظرون الي هذا الحال ويبشرون ببعثة نبي آخر الزمان الذي بشر به جميع الأنبياء السابقون..وحينما حان أوان بعث نبي آخر الزمان إذا به يخرج من العرب ومن مكة ولقد خالف هذا توقعات اليهود الذين توقعوا أن يكون منهم ولذلك قلقد أبرموا عهدا مع المشركين علي محاربة النبي والتشكيك في رسالته ....وحينما بدأ الرسول الدعوة الي الله قاومه زعماء قريش مقاومة شرسة حتي يقضوا علي دعوته وحاولوا قتله وعذبوا وقتلوا من إتبعه وفي هذا المناخ لا يمكن أن تقوم دولة الإسلام فكانت هجرة رسول الله الي المدينة المنورة... ومنهاإنطلقت الدعوة الي الله الي كافة بقاع الأرض وعرضت علي كافة الامم في عصر رسول الله ..ودخل رسول الله في حروب مع قريش والعرب الذين أرادوا إقتلاع الدعوة الإسلامية والقضاء عليها ويأبي الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون.. فلقد أتم الله فضله علي نبيه والمؤمنين ومكن لهم وأسبغ عليهم نعمته ونصرهم ...وعاد رسول الله ليفتح مكة أحب بلاد الله اليه والتي أخرجته وحاولت قتله ...وحينما عاد رسول الله الي مكة فاتحا فقد عاد الي البلد الذي أخرجه وحاول قتله وقتل أصحابه وحاربه علي مدار ثمانية أعوام وتوقع أهل مكة أن يقتص منهم رسول الله وان ينكل بهم ..ولكن رسول الله الذي أرسلته السماء رحمة للعالمين أصدر عفوا عن الجميع وقال لأهل مكة إذهبوا فأنتم الطلقاء.... ولم يكره أحدا علي الدخول في الدين ألا أن الناس في مكة وفي الجزيرة العربية حينما أعملوا عقولهم وصلوا الي أن دعوة رسول الله هي الحق ودخلوا في دين الله أفواجا ...يقول الله تعالي ...إذا جاء نصر الله والفتح ....ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا ...فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا ....وكما يقول ...عمر ابن الخطاب ..وعبد الله ابن عباس ..في تفسير هذه السورة أن فتح مكة كما يخبر رب العزة رسوله علامة أجله ويعني ان حياته في الدنيا قد أوشكت علي الإنتهاء وإقترب الموعد الذي سيلحق فيه بالرفيق الاعلي ...وبكمال الدين فقد أتم رسول الله مأموريته التي كلفه بها رب العزة في دعوة الناس الي عبادة الله ...وحج رسول الله حجة الوداع وفيها ودع كل المسلمين واخبر أنه إختار ما عند الله وأخذ يوصي المسلم بالمسلم ويوصي برد الحقوق الي أصحابها ويوصي بالنساء ويوصي الناس بتقوي الله والإعتصام بحبل الله.. وترك الامة أمانة عند من لا تضيع عنده الامانة عند رب العزة.. ولما دنا أجل رسول الله تحامل علي نفسه رغم مرضه الشديد وخرج الي الناس...وأوصي الناس بتقوي الله وأوصي من عليه حق لأحد أن يؤده اليه وأوصي الناس أن يبلغوا سلامه الي كل من دخل دين الإسلام ولم يره ...وعليك السلام ياسيدي يا رسول الله يا من بعثك السلام لتدخل السلام الي النفس البشرية ...وفي بيت السيدة عائشة وعلي صدرها كانت أطهر نفس جاءت الي الأرض تسأل ربها ليس لنفسها أو لقريب لها بل تسأل الله للأمة الإسلامية ...وصعدت أطهر روح الي بارئها الي أعلي عليين بعد أن أدت اشرف رسالة كلف بها بشر علي وجه الأرض .....أشهد يا رسول الله انك قد بلغت الرسالة وأديت الأمانة ونصحت الأمة ....اللهم إجمعنا به في مستقر رحمتك ....وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • omaymasalem | 2012-07-05
    النبي صلى الله عليه وسلم يستعين بقيام الليل على لأواء الحياة وتعبها ، وأي شيء أعظم من مناجاة الله تعالى ، وهي تذهب ما في القلب من الألم ! فإن القلوب الموصولة بالله عز وجل قلوب لا تعرف اليأس ولا الكلل ولا الملل
  • omaymasalem | 2012-07-05
    إن الله تعالى أنزل على عباده غيثين : أحدهما غيث للقلوب وهو الوحي الذي أنزله على محمد صلى الله عليه وسلم ، والثاني : الغيث النازل من السماء الذي يحيي به الله الأرض بعد موتها ، ولا يتحقق هذا إلا إذا انتفعنا بالغيث الأول فإن الله سيفتح علينا من بركات السماء والأرض ، وأسأل الله العظيم أن يحقق لن ذلك بمنه وكرمه 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق