]]>
خواطر :
فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قبل فوات الاوان

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-09 ، الوقت: 07:24:39
  • تقييم المقالة:

 

حروفي تبكي حركاتها وسكونها وكلماتي تبحث عن قاموس لمعانيها

هو الصمت يخيم على أوراقي ويأخذ كل محابري ويحطم أقلامي

كآبتي وحزني ووجعي يلزمهما طبيبان واحد للجسد والآخر للروح

وهن واشمئزاز وقلب ينفطر على الألم وعقل جامد مندهش من الأرق

لا نوم ولا راحة ولا أمن ولا أمان والكل يأن تحت وطأة الأحوال

أما أن أصل الى كره زماني وكره وجودي فيه كانسان مشكلة تستعصي على العلم والعلماء. ها أنا أتوقف عن الدوران وأتمنى ان أملك القدرة على انشاء حفرتي كي أهرب من ظلمة الدنيا ومن ظلم قاطنيها ومن ظلامة بصائر الحكماء.

شمعة أستنير بها  وأتدفأ  على حرارتها وأنا أنتظر ملك الموت عسى ان يكون أرحم علي من الخلان ولو أنني قرأت عذاب القبر وفقهت تفاسير آيات القرآن الكريم عن الموت وصعود الروح وكيف نتعذب ولا اخاف منها وانما هي لحظة فوق الزمن تقيم أعمال حقبة من الأيام وهي لا تحتاج أن نعطيها رهبة  وانما هي نفسها وقفة مبجلة محترمة تعلن فيها نتيجة الانسان في جنة النعيم يخلد ام يكون حطبا"لنار جهنم المستعرة؟

ولكن ولو ويا ليت كلمات نزرعها ونتغنى بها وألا ليت يعود زماني

وقضي الأمر الموت للآدميين آت لا محال ومع ان الله كتب علينا الحياة قبله

ونمعن بقتل بعضنا وايذاء نفوسنا ونزداد جحودا" وكفرا" أنا من الذين يقفون متكتفي الأيدي يحشون دماغهم بأبشع الصور ويستمعون الى أسوا الأخبار ولا أملك الا شمعتي والتي أعتقد انها ذابت على أوراقي وكتبت ما لم تستطيعه اناملي  هي كلمات لا تقرأ  لانها من ابجدية حروفها حزينة ضائعة تفتش عن الكلمات وتبحث عن المجلدات والكتب والقواميس وعن المكتبات .

حروف أضعناها وأضعنا معها حبات التراب وندعي شرف الانتماء الى وطن لم يعد فيه الا بضع من انسان.

لا لغة ولا ارض ولا أديان لماذا كل هذا التشرذم والضعف يا أخوان؟

هبوا الى جمع الحروف هبوا الى جمع التراب هبوا الى احياء الانسان

هبوا الى اقامة الأديان وان الدين عند الله الاسلام .هبوا يا بضع من انسان قبل فوات الاوان.

كفانا استهزاء بالاسلام أقيموا الدين وقوموا الاعوجاج فيه خلاصنا من كل الاوجاع والآلام

وقبل ان تنطفأ ي يا شمعتي أضيئي واضرمي النيران لتحترق أخطاؤنا قبل أن تحرقنا

وأشعلي الشموع كلها لتشع شمس الأمة العربية ولتسطع أنوار شبابها والذين هم صمام امانها وركيزة بنائها هم الحلقة الوسطى يا أمة الوسط.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • بندر سعد الحربي | 2012-01-09

    هذه الحروف والكلمات التي تثري من يقف عليها  تجمع الكثير والكثير من المعاني الحقيقية والتي تجعلنا نعيد النظر  هل سوف يتحقق مانبحث عنه ام لا  هذه الكلمات التي يعجز القاري امامها لما تتضمة من صحيح المعاني ورقة الخطاب وحقيقة الواقع المزعج .... ابدعتي اختي العزيزة بهذا ما اجمل ان نقراء مثل هذه الكلمات  التي حملت كل معالم الكتابة الحقيقية الصادقة .

    بندر الحربي

  • أحمد الخالد | 2012-01-09
    بداية فيها يأس يوقف القلب جزعا لكن حرفة الكاتب تأخذنا إلى حيث لا نتوقع فنجد اليأس المغلف بالأمل الواهب للطمأنينة حرفة من يكتب بريشة من أضلعه ويغمسها في مدواة من دمه ... دمت لنا سيدتي ودامت مراوغاتك الرائعة 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق