]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

كلنا ايمان العبيدي

بواسطة: ياسمين الخطاب  |  بتاريخ: 2012-01-08 ، الوقت: 13:25:09
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

كثيرآ ما تداولت قصة تلك الفتاه الاأخلاقيه في الآونه الاخيره,تلك التي تدّعي حُرية المرأه بفضح جسدها بصور عاريه فاضحه !!!مُناديه بأسم المرأه المصريه!!!وما هي الا عالة على المجتمع المصري خاصه والعربي عامة!

 

كافة الأديان تُشين تصرفاتها!تنتقدها!!فما هي الا نموذج وصوره عن احلال اخلاقي ديني فكري عقائدي!!! علياء المهدي,فتاه بعمر الورود اقتلعت برائتها انوثتها وقورها وحيائها,بنفسها!!وبحرية اعتقاداتها!!

 

ظنآ بأنها على طريق الصواب لايصال افكارها!او مُعتقداتها التي ما زلنا نجهلها ونُنكرها!! كُلنا نُطالب بحرية انفُسنا,وتحررنا من قيود سياسيه اجتماعيه اقتصاديه!!الا انها هي طالبت تحررها جسديا,بالتعري امام جمهور ما ان رأى تلك الصور هبّ ثائرآ مُعترضآ!

 

اعتصمو,شتمو مُنكرين لها ولهويتها!!

 

لأنعزل عن تلك الضجه ,باحثةً عن اي مُسبب لأفعالها المُشينه !!هل يوجد رأس اعلى يُجبرها على ما هي به؟؟وصولآ لغاياته المزعومه!

 

احلال المجتمع,او فك انظارهم عن الساحة الثوريه وانشغالهم بها,وفعلآ اثارة ضجه عربيه حتى عالميه!! لاول مره بتاريخ العربي الاسلامي العريق,يتعرض لمثل هذه الحادثه السفيهه!الرذيله!!

 

ام انها فتاه تُعاني من مشاكل نفسيه جنسيه شاذه؟؟؟افتاه ضاله لا ماض لها,انحلت في طريق المعصيه!ولم تجد الا ارخص الطرق للتعبير عن نفسها!!! ما زلنا نجهل غاياتُك ,وما زلنا ننتقدُها!! وما لنا الا الدعاء لك بالشفاء العاجل,والهدايه فأن ابواب المغفرة مفتوحه ليوم الدين!!لا تنتظري من مُجتمعاتنا العفو والمغفره!!انتظريها من الخالق,وسارعي اختي,ابواب التوبه مفتوحة لك ان شاء الله.

 

الى ان اسمع صدى تلك الفتاه الليبيه تُنادي,تستنجد!تنتظر يد العون!الا انه ليس لها من مُجيب!!ايمان العبيدي,امرأه ليبيه تم اغتصابها من قبل الوحوش (الجيش)الليبي ,لم يرحموها,اعتدو عليها اغتصبوها عذّبوها اباحو لأنفسهم طهارتها وعفّتها!!! صرخت,بكت,نادت,قاومت…….فوقعت ضحية بين ايد لم ترحم,بين قلوب متحجره,بأيد كائنات لا انسانيه,عديمة الشرف,مُنحلّة الاخلاق…..لا تخاف خالقها!!,أُختي,…..كلا لا تبكي,ارفعي رأسك آنستي,فما انت الا ضحية لذئاب بشريه,لا تخجلي,فالعتب على قوم انحلّت مبادئُه,العتب على قوم انعدمت مراجلُه,العتبُ على قوم ارتُخصت عليه شرفه وعرضه!! وما زالت الضحيه امرأه عفيفه,وما زال الجاني حرٌ طليق!!!!وما زال الصمت يجتاحُنا,وما زلنا مكتوفي الايدي,معصومي اللسان!!!

 

yasmine alkhattab

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق