]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدهر

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-08 ، الوقت: 08:18:31
  • تقييم المقالة:

من جروح ليل حياتي العميق برزت أصوات أفكاري تستغيث من الألم الى اليأس الشديد أخذت الاصطدامات  في رأسي تميت الأمل والفرح والسعادة وأكفانهم من زرع الأحلام التعسة.

وتشتعل النيران وتحرق كل ما هو نافع ومفيد  يا لهذه الدنيا الغاوية والغانية والتي تستغل البراءة والطيبة وتفاجئنا بنكبة أوبمصيبة ومن يستوعب أنها حقا" فانية لا يعبس ولا يبكي ولا يهتم الا لأمر واحد ألا وهو رضى الله الواحد الأحد.

لعل الاحزان تنصرف عني الآن فأذهب في رحلة الى كهف أصلي وأتعبد وأبتهل وأتضرع الى المولى ليخفف عني

وأعود مسرورة لا مبالية بهذه الدنيا التي جعلتنا نركض ونلهث وراءها ولا اعرف ماذا جنينا منها الا الهم والغم

أمعني بمصائبك وزيدي من أحزاننا لم نعد نأبه بك هناك جنة تنتظرنا حتى اننا لم نندم على الدمع الذي ذرفناه من اجلك وكان اولى ان نبكي من خشية خالقك وخالقنا وخالق الوجود باكمله.

ألا بذكر الله تطمئن القلوب.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق