]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنا والخربشة ( السكرابل باللغة العربية ) 2

بواسطة: Faraj Bouzaienne  |  بتاريخ: 2017-01-21 ، الوقت: 21:51:15
  • تقييم المقالة:

 

أنا والخربشة ( السكرابل باللغة العربية ) 2

أخذت عهدا على نفسي بأن أنشر هذه اللعبة في صفوف الشباب من خلال الأنشطة الثقافية، ولكنني لم أفلح لكثرة مشاغلي من جهة، ومن جهة أخرى بسبب عزوف أكثر الشباب عن الأنشطة الثقافية والعلمية، حيث استحوذت الأنشطة الرياضية والترفيهية، على القدر الأكبر من هواياتهم واهتماماتهم، وهي أنشطة تتناسب مع ميولهم في هذه السن،  فيها حركة وحرق للطاقة، علما بأن كلمة شاب مشتقة من فعل شب أي احترق، والشباب طاقة، يجب توظيفها توظيفا سليما يعود بالنفع على الأمة والوطن...

    مرت السنوات وأنا أنظر إلى هذه اللعبة فوق الرف، لم أنسها وفي الوقت نفسه لم تتركني أسيرا لها، وكنت أعرضها في كل مناسبة أعتقد بأنها مناسبة لطرحها، وظللت على تلك الحال حتى سنة 2007، حيث كانت تربطني صداقة قديمة بالشيخ الدكتور عبد العزيز بن علي بن راشد النعيمي الذي عمل بالهيئة العامة للشباب والرياضة، مديرا لإدارة الشباب، وفي الوقت نفسه مديرا لإدارة الشؤون المالية والإدارية، وهو الذي عرفني بالأستاذ إبراهيم سعيد الظاهري مدير عام دائرة الثقافة والإعلام بعجمان، الذي أكنّ له كل تقدير واحترام، ومردّ ذلك أن هذا الرجل هو من  القلائل الذين أعرفهم، والذين يقضون الساعات الطوال بعد دوامهم الرسمي، يفكرون ويخططون للنهوض بالعمل الموكل إليهم، بل أكثر من ذلك يفكرون في الإبداع والتميز، وهذه شهادة تجدر بي أن أذكرها للتاريخ في حق رجل مخلص في عمله، يجدر بالشباب أن يحذوا حذوه ويقتدوا به. وهنا أهمس في أذان المسؤولين الشبان بأن المسؤولية ليست تشريف وإنما هي تكليف، وإذا كان ولابد، فيجب ألا يطغى التشريف على التكليف، فالتوازن مطلوب، والمسؤولية هي أمانة يحاسب عليها الفرد شرعا.

    كان الأستاذ إبراهيم الظاهري يقضي الساعات الطوال بعد صلاة المغرب في مكتبه، ويستقبل ضيوفه من أهل الاختصاص ويدردش معهم حول مشاريع وخطط مستقبلية، وكان يبحث عن كل جديد، حيث كان في الكثير من المناسبات يفاجئ الساحة الثقافية بأنشطة مميزة وملفتة للنظر.

    وفي يوم من الأيام طرحت عليه فكرة السكرابل العربي وإمكانية إشهار رابطة تعنى به، لتكون رافدا من روافد تنمية مهارات اللغة العربية لدى مختلف شرائح المجتمع، فراقت له الفكرة وأعجب بها، وقام بدوره بتبليغها إلى سمو الشيخ عبد العزيز بن حميد بن راشد النعيمي رئيس دائرة الثقافة والإعلام بعجمان، الذي أصدر قرارا إداريا يحمل رقم (06/2008) بتاريخ 1 ينار 2008 ينص على إشهار الرابطة الإماراتية للسكرابل، كوحدة أساسية من وحدات دائرة الثقافة والإعلام بعجمان،  ويكلف السيد فرج بن جمعة بوزيان بالإشراف عليها.

   كم كانت فرحتي عارمة يومئذ، ولن أنس هذا الفضل الذي حقق لي حلمي، بل حلم كل من يحب اللغة العربية ويجلّها،  وبدأت الاستعدادات على قدم وساق للاحتفال بهذا الحدث الرائع، وكان الموعد مع العاشر من يناير 2008 حيث اجتمع في هذا الاحتفال أكثر من أربعين عائلة بالإضافة إلى عدد كبير من المسؤولين من مختلف الدوائر والمؤسسات، فكان بحق عرسا جماعيا، أعلن فيه عن مولود جديد هو الأول من نوعه على مستوى العالم، في هذا المجال ألا وهو الرابطة الإماراتية للسكرابل..

   وتوالت الطلبات على الرابطة من اليوم الثاني لإشهارها، من مختلف الجهات، لتنفيذ دورات تدريبية، فغطت الرابطة مختلف مناطق الدولة، ووجدت هذه اللعبة صدى وإقبالا كبرا من مختلف شرائح المجتمع، وخاصّة المدرّسين والطلاب.

   ولمزيد من الإشعاع سعت الرابطة إلى الحصول على اعتراف رسمي من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية، تصبح بموجبه جمعية اتحادية لها كيان وقانون أساسي.

.../...



 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق