]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أضغاث أحلام بقلم عطاف المالكي

بواسطة: عطاف المالكي  |  بتاريخ: 2012-01-07 ، الوقت: 06:43:20
  • تقييم المقالة:
  أضغاث أحلام(بقلم عطاف المالكي)

اعتراني حزن وألم شديدان, من ضجر وأرق أصابني
.ولم أجد إلا عصابة جدتي
أطال الله بقاءها ومتعها بالصحة والعافية
...
أحكمت رباطها على عيني. .. نعم أردد عبارة( ماعندك ماعند جدتي) ولكن اكتشفت أن عصابتها أبعدت عني الهم والحزن فلولاها لما تماديت بأحلامي ??!!
لأرى مايرى النائم.. اللهم اجعله خير
واستعنت( بأفعال الرجاء والتمني )
وتخيلت.... أني رئيسة رابطة العالم الإسلامي... ورئيسة وزراء ....... هكذا مرة واحدة؟!
وجلست على كرسي فخم دوار
ولم يدر بي إلا ربع دائرة
وترجلت عنه لأنه لم يرق لي
وبلمح البصر انتقلت إلى كرسي قاضي القضاة أحكم لهذا وأرفع جلسةهذا وأغلق الأخرى. وأؤجل الرابعة للمداولة وأطرق بمطرقة حديدية يسمعها كل من في القاعة لأقول رفعت الجلسة؟! ثم انتابتني رهبة عظيمةخوفا من الشطط!!. وتذكرت أني( ناقصة عقل ودين) ولا أصلح لهذه المهنة. وأخذت أضغاثي تعرج بي ذات اليمين وذات الشمال و بجميع الاتجاهات الأربع. حتى خيل إ لي أني فوق سطح القمر! رائدة فضاء ..ومع علمي التام أن أحلامي من اختصاص الرجل.. قلت يانفسي لاتخافي.. استمري قاتل الله جهلك. الأحلام ليست حكرا على جنس معين. الكل سواسية فيها لافرق بين أبيض وأسود ولابين فقير وغني ولابين رجل وامرأة حتى المجنون يعيش في حلم مستديم
إنه يصور الدنيا كما يشتهي... يحلم بكل ماهو ممتع وجميل ...فلا ضير أن أستلف أحلامه ولو لحظات خاطفة ..شجاعة خيالية دقيقة غير عقلانية
وخارجة عن الواقع وسبحت بأوهامي الوردية. ومنسجمة تمام
الانسجام ...ولم أصح منه إلا وقطرات ماء باردة صبها أخي فوق رأسي... أزحت العصابة وأنا أرتجف ورفعت صوتي يالك من مزعج .لما لا تدعني أكمل حلمي الذي قطعته علي بغطرستك .
فما كان مني إلا الدخول لصفحة أضف مقال  لأقص لكم مارأيته تاركة حلمي
الذي اغتاله أخي بقطراته الباردةولازلت تحت تأثيره وتأثير الماء البارد.......

========================
 

نشرت في صحيفة الوطن بصفحة نقاشات وعلى صفحتي  الفيس

http://www.alwatan.com.sa/ebook/index.html  http://www.facebook.com/profile.php?id=100001837325317&ref=tn_tinyman   
  • بحر شمس (عطاف المالكي) | 2012-01-15

    لاشكر على واجب أيها الوجه الآخر قبل البدء بالرد على تعليقك أشكرك على المرور

    ولكنه مرور ذكوري بحت ونظرة دونية للمرأة ثم إن الأحلام ليس حكرا على جنس معين فالكل سواسية فيها

    تصور أحيانا أتخيل نفسي ملكة متوجة على عرش مدينة وأأمر جميع الرجال بأن ينفذوا طلبب

    طبعا هذا حلم والحلم عبارة عن خيال وسراب وماذا يضرك رؤيته ياأيها الوجه الآخر

    والله أنتم من يحسد المرأة ولاتريدون لها إلا أن تكون أمة وعبدة أو كلعبة شطرنج تشيتونها في المكان المناسب لكم

    ثم أن عصابة جدتي من أروع العصابات فهي تحل الأزمات وتحل المشكلات وتونس الحيران وعليه كنت محتارة في ذلك اليوم المشؤوم فوضعت عصابتها كي أحلم وأحلم وأحلم شئت أم أبيت أيها النصف الآخر

    ثم الأخيرة أرجوك لاتتدخل في حلمي

  • الوجه الاخر | 2012-01-14
    اشكر الله انه لايتعدى كونه حلما لم يبقى للرجل شيء في هذا الميدان الا وسرقته المرأة  تنازعنا بل تسلبنا ما نعلم وما لا نفصح عنه ثم اتجهت للاحلام .....ارجوك  سيدتي  عصابة جدتك مسحورة لا تضعيها 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق