]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هروب سيادة

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-06-06 ، الوقت: 12:11:44
  • تقييم المقالة:


           

 

بعدما ولى هاربا من دمعها ...

صرخت كل ثناياه ...كل الذرات داخله



...نعم أحتاجك...


أكثر مما احتاج أي شيء بهذا العالم

نعم انت لي كل ما املك

ولكن كبريائي فوق
كل ذاك الحب الصارخ
سافقدك نعم ...ولكنني
لن افقد كرامتي
امام إنتصارك الانثوي

فانا ما زلت صاحب السياده
وما زلت ذاك ...الرجل

ولكن ..توقف

قالت نفسه ....أما زلت انا بك كما كنت ؟؟؟!!
قال
بلى ...

لا...لا


أبكيك بكل حروفي يا...أنت ِ
وستبقين حروفي ...أوراقي
وهجيري ...وكل طقوسي

ياالاهي ...كيف امتلكتني لقد زوبعتني
ولكنني سابقى الآقوى ..لن اقول
أهواكِ...يا ملاكي
مغرم حتى النفس ألآخير بك .

بقلمي

طيف امرأه

بتاريخ : 14 - 11 - 10 الساعة : 03:25 PM  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Yazan Ibrahim | 2011-06-06
    جميل الحب دونما وجود منغصات مصطنعه من قبل الطرفين دونما جرح أحدهما للآخر و المساس بكرامته.........
    فكيف يجرح أحد الشخص الضي هواه و أحبه ؟؟؟؟؟! كيف ؟ أخلق الحب بين الناس ليكون عذابا أم ماذا ؟؟؟؟؟!
    * شكرا مقال جميل جدا.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق