]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاسلام ليس هو الحل

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2012-01-06 ، الوقت: 17:47:47
  • تقييم المقالة:

الإسلام ليس هو الحل: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بوقفة رؤوف

الإسلام هو الحل شعار ترفعه الأحزاب الإسلامية لتصل على ظهره للسلطة, الإسلام هو الحل شعار براق , لامع له تأثير التنويم المغناطيسي على المسلم بالفطرة

لكن لنتساءل بصراحة ماذا تملك الأحزاب الإسلامية من جملة الإسلام هو الحل ؟

هل تملك برنامج عمل متكامل ومتنوع ومتفرع يمس ويشمل ويغطي كافة جوانب الحياة لأجل أسلمت الدستور والقوانين والفنون والثقافة والمنظومة التربوية والاقتصادية والقضائية والتركيبة الاجتماعية لجعلها تدور في فلك الشريعة الإسلامية دون نسيان العلاقة مع الخارج (اتفاقيات , معاهدات...)

فيصبح مثلا قانون العقوبات قانون الحدود و التعزير(حد الزنا,حد الردة ,حد السرقة, القصاص ...)و إلغاء الفائدة من البنوك    وكيفية التعامل مع المواطن غير المسلم (الذمي) هل تفرض عليه ضريبة (الجزية) مع إعفائه من الخدمة الوطنية أو يترك الأمر لاجتهاد الرئيس (الحاكم) وحده أم لمجلس شوري معين أم منتخب وهل رأيه ملزم أم لا؟

وماذا لو اجتهد الحاكم وقنن اتخاذ الجواري والإيماء لأجل القضاء على الفساد الأخلاقي ؟

وماذا غن فنادق خمس نجوم والدعارة المقننة وتراخيص بيع الخمور؟

هل تملك الأحزاب الإسلامية برنامج جاهز شامل وكامل لأجل البدء في تنفيذه مباشرة بعد تولي الحكم وهل سيسمح المجتمع الدولي بقيام دولة إسلامية أصولية تستمد الحكم من الشريعة الإسلامية تلزم الحجاب على جميع مواطناتها وتمنع الاختلاط ؟

وكم هي المدة اللازمة لأسلمت الدولة هل هي عهدة أم عهدتين أم غير محددة لوجود صعوبات وعراقيل داخلية وإقليمية ودولية

وماذا عن المعارضة والرأي الآخر ؟

اعتقد انه آن الأوان لنضع شعار الإسلام هو الحل جانبا لأننا ظلمناه وتاجرنا به وتربحنا منه ولو كنا صادقين مع أنفسنا لاستبدلناه بشعار المسلم(ة) هو الحل , واستثمرنا في المسلم  ليكون عندنا جيل مسلم يرفض الرشوة ويحب الوطن يبني ولا يهدم يحق الحق ويبطل الباطل ....الذي ينتظر حتى يصل الى السلطة ليغير يجد نفسه هو الذي تغير فالتغيير الحقيقي يبدأ من قاعدة الهرم من الفرد فالمجتمع لتكون الدولة تحصيل حاصل .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الأستاذ محمد الفرحاني | 2012-01-09
    بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على رسوله الكريم و الآل و الصحب أجمعين. و بعد، أخي عليك باستبدال العنوان فالاسلام هو حل لكل المشاكل... ثم أنك تتحدث عن الجواري و الاماء (و ليست الايماء) و كأن الاسلام يشرع اتخاذ المرأة الحرة كجارية و بيعها و شرائها في سوق النخاسة. انما الواقع هو أن سبايا الحروب هن اللاتي يتخذن جواري.
    • بوقفة رؤوف | 2012-01-21
      اخي العزيز وعليك السلام ورحمة الله وبركاته وتعالى اما استبدال العنوان بحجة ان الاسلام هو حل لكل المشاكل فأجيبك بقول من هو خير منك ومني وهو الحبيب صلى الله عليه وسلم حين رد بقوله انتم اعلم بشون دنياكم في مشكلة تأبير النخل وهي مشكلة لم يكن للالام فيها حل
      شكرا عن تصحيح الخطاء ان كان خطأ لغوي فلم اتحقق منه بعد
      اما بالنسبة للرق فالاسلام لم يحرمه وان شجع على القضاء عليه
    • بوقفة رؤوف | 2012-01-21
      من الذي ناد بالاسلام هو الحل بمعنى ماهو التأصيل الشرعي لهذه المقولة؟
      الاسلام ليس هو الحل لكل المشكلات فهناك مشكلات دنيوية وما اكثرها الاسلام لم يأتي بحلول لها لأنه ليس من مهامه ايجاد الحلول , العقل هو المنوط به ايجاد الحلول للمشاكل الدنيوية والشرع لا يلغي العقل او يحجر عليه او يحل محله لقد قالها الرسول صلى الله عليه وسلم صراحة انتم اعلم بشؤون دنياكم عندما نهاهم عن تأبير النخل فهذه المشكلة لم يجد لها الاسلام الحل بل تركها للعقل البشري
      شكرا على التصحيح اللغوي لكلمة الاماء الاسلام لم يشرع الرق ولم يلغه بنص هو شجع على التقليل منه العتق كقربى وكفارة والمكاتبة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق