]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الزيادة في الاجور

بواسطة: فوزية بن حورية  |  بتاريخ: 2017-01-10 ، الوقت: 17:47:23
  • تقييم المقالة:
الزيادة في الاجور

الزيادة في الاجور احيانا تثير الغضب في نفوس الموظفين لعدم الانصاف وكثير منهم يتساءل ما الدافع الذي يدفع بالدولة بان تجعل زيادة اجور الاطارات اكثر بكثير من زيادة بقية الموظفين دون الاطارات حسب السلم الترتيبي للوظيفة العمومية كأن يتساءلوا لماذا لم تسوى زيادة الاطارات ا1 وا2 وا3 وتكن بنفس المبلغ حيث ان العمل وهذا معروف لدى القاصي و الداني وحتى الزائر الى مقر أي مؤسسة حكومية ملقى بثقله بصفة مباشرة وغير مباشرة على عاتق الاطارات من صنف أ3 و على عاتق الاعوان الى ادنى رتبة فهم العمود الفقري للعمل الوظيفي من الفه الى يائه. اما الاطارات همهم السعي الدؤوب للحصول على سيارة و ظيفية و اقطاعات البنزين و سائق و ان لزم الامر الحصول على منزل  حكومي و اللهث وراء الترقية و التسمية، واحيانا يتكرمون باسناد بعض التوجيهات الى الموظفين في مجملها لا تسمن و لا تغني من جوع اكثرها مدعاة للاستهزاء و السخرية ...في الغالبية يكون الاعوان اكثر الماما و معرفة بالعمل و خباياه و كيفية تسييره وسيره المحكم و ذلك بحكم الممارسة و الاقدمية. أي نعم هناك كثير من الاطارات الجادة والشريفة و النزيهة ولكن هناك ايضا اطارات تتلاعب بمستقبل الموظفين خاصة من ناحية الترقيات و من ناحية التربصات و هناك اطارات كرتون همها  الراتب المغري والبريستيج ورفقة الهاتف الخلوي و ماحوى طوال الوقت من كثرة الفراغ المهني و المسؤولية الفضفاضة و الخالية من الشغل الا قليله النزر المتمثل في حضور الاجتماعات التي لا تزيدها الا غرورا واصرارا على الغطرسة على الموظفين وعلى الاعوان وعلى الانغماس اكثر فاكثر في شاشة الهاتف الخلوي ،والامضاء على ورقة الدخول و الخروج و على الرخص.الاديبة و الكتبة و الناقدة و الشاعرة فوزية بن حورية.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق