]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الحركة الدائرية والجسيمات المجهرية .. عظمة الخالق فى خلقه

بواسطة: الدكتور محمود محمد ربيع محمد  |  بتاريخ: 2017-01-08 ، الوقت: 22:10:36
  • تقييم المقالة:

(( الحركة الدائرية والجسيمات المجهرية .. عظمة الخالق في خلقه ))

     يقول الله تعالي " قل انظروا ماذا في السماوات والأرض " سورة يونس ( 101الآية ) ، ويقول تعالي " قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق " سورة العنكبوت ( الآية 20 ) ، صدق الله العظيم ، هل تعلم أن شامل الخلق في حركة دائرية منتظمة ، لا مجال فيها للخطأ نهائيا ؟

 

     ففي العناصر الكيميائية ، نجد الذرات كجسيمات مجهرية لا تري بالعين المجردة ، كل ذرة عبارة عن نواة تحتوي علي جسيمات موجبة الشحنة ( البروتونات ) ، وجسيمات متعادلة الشحنة ( النيترونات ) وخارج النواة توجد دوائر وهمية تحتوي علي جسيمات أصغر سالبة الشحنة ( الإلكترونات ) ، تلك الدوائر تَوهّمْنا شكلها الدائري لأن تلك الإلكترونات تدور حول النواة بشكل دائري منتظم جدا ، ومن المستحيل أن تخطئ أو تتوقف ، إلا في حالات استثنائية وخاصة عند تدخل الإنسان بشكل ما .

 

     كوكب الأرض يدور حول نفسه ، في الوقت ذاته يدور حوله القمر ، الأرض والقمر يتحركان في شكل دائري حول الشمس ، في الوقت الذي تدور كل أقمار الكواكب الأخري حول كواكبها ، في الوقت الذي يتحرك فيه الجميع في شكل دائري حول الشمس ، والمجموعة الشمسية بكاملها تدور حول مركز المجرة ، والمجرة بدورها وبشامل مكوناتها تدور حول مركز الكون .. تلك المسارات الدائرية من الصعب بل من المستحيل أن تخطئ أبدا ، هل تخيلت معي ورسمت تلك الصورة الرائعة في عقلك ؟ سبحان الله العظيم ... عظمة الخالق في خلقه ...

 

     ألم ترتبط معك تلك المسارات الدائرية بما فيها من أجسام منتظمة الحركة ، بشئ معين تخيلته ؟ تلك الحركة الدائرية ترتبط وبشكل جوهري بالزمن ، فتخيل معي عدم وجود الزمن يستلزم معه بالضرورة تجميد كل شئ وخاصة ما نتحدث عنه ( الحركة الدائرية ) ...

 

     العلماء يتحدثون عن الجسيمات المجهرية ، أنها التي لا تري بالعين المجردة ، هذا حقيقي ، فالذرة والتي هي وحدة بناء المادة ، والخلية والتي هي وحدة وأساس بناء الجسم ، جسيمات مجهرية وغير هذا من الكائنات الحية ، هناك عالم كامل من تلك الكائنات المجهرية التي لا نراها إلا من خلال الميكروسكوب ، ولكنك ستتعجب إن أخبرتك : أنك أنت وكامل البشرية كائنات مجهرية ولكن بالنسبة للكون الشاسع ، ولتعرف .. عليك فقط مقارنة حجمك الحقيقي بحجم كوكب الأرض ، وحجم كوكب الأرض بحجم المجموعة الشمسية ، وحجم المجموعة الشمسية بحجم المجرة ، وحجم المجرة وما معها من المجرات الأخري بحجم الكون ... وهنا أخبرني أين أنت ؟ وما هو حجمك بالنسبة لجميع ما سبق ؟

 

     ففي النهاية .. يجب معرفة أن الله سبحانه وتعالي خلق الزمن ، المحرك الأساسي لشامل مخلوقاته ، والتي في جوهرها عندما تتحرك ، فإنها تتحرك بحركة دائرية منتظمة لا تخطئ أبدا ، جسيمات صغيرة ولكنها عندما تتجمع في تلك الحركة تعطي صورة بديعة خلابة المنظر ، مع العلم أن الزمن لا يعمل إلا بإرادة الله عز وجل ويقول الشعراوي رحمة الله عليه في ذلك أن الحدث مرتبط بالزمن ارتباط كامل فبالزمن يستمر الحدث ، فسبحانه بيده الملكوت وله الحمد والشكر .. آمنت بك يا رب العالمين ..

 

                  فالحمد لك والشكر لك .. وأنك علي كل شئ قدير .....


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق