]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السنن الكونية والانتقال الحضارى للكواكب والمجرات

بواسطة: د\ابراهيم نبيل عبدالرحمن  |  بتاريخ: 2012-01-06 ، الوقت: 13:07:17
  • تقييم المقالة:

من المعروف ان سنن الله تعالى منها ما هو ثابت ومنها ما هو متغير كذلك الارزاق والاقدار منها ما هو ثابت ومنها ماهو متغير بأمرمن الله تعالى لذلك جعل الله تعالى الكتب السماوية كلام الله تعالى المنزل بالوحى على انبياءه الكرام تتناسب مع هذه السنن سواء كانت ثابتة او متغيرة فأعجاز هذه الكتب ان بها علوم الماضى والحاضر والمستقبل فهذه من السنن الثابتة اما السعى والاجتهاد وغيرها فهى من السنن المتغيرة اما بالزيادة او بالنقصان ولكن رزق الانسان ثابت ونصيبه وقدره منذ ان خلقه الله تعالى ولكنه يحصل عليه بطرق مختلفة بحسب سعيه واجتهاده ولذلك جاءت سنة الاصطفاء اتماما لهذا الامر سواء منذ المولد او فى الشباب او فى سن الهرم ومواكبة لسنن الله تعالى المتغيرة فيقول الله تعالى "انا كل شى خلقنه بقدر 49وما امرنا الا واحدة كلمح البصر 50"سورة القمر وذكرنا ايضا فى مقالات سابقة ان هذه السنن موجودة فى الانسان والكون كله وليس فى الانسان فقط فقد وضحنا ان انشقاق القمر والزلازل والبراكين وانشقاق السماء وغيرها هى عمليات للولادة وقد فصل الله تعالى هذه العمليات فى الكتب السماوية من خلال ذكر اشكالها ومراحلها سواء فى الانسان او فى الارض او الجبال او السماء وفى باقى المخلوقات فمثال اشكال السماء العديدة المذكورة فى القران هى مراحل لولادة سماء جديدة سواء فى نفس الكوكب او المجرة او فى مجرات اخرى فيقول الله تعالى "فاذا انشقت السماء وكانت وردة كالدهان 37"سورة الرحمن مرورا بقوله "يوم نطوى السماء كطى السجل للكتب كما بدأنا اول خلق نعيده وعدا علينا انا كنا فاعلين 104الانبياء وهذه الاية خصيصا دليلا على ان الارض قد اعطاها الله تعالى امرا منذ ان خلقها (سنة ثابتة) بالتجدد  سواء كان زمنى او موارد او غير ذلك والتجدد بكل ماعليها بما فيهم الانسان فلا نستبعد ان يرجع العصر القديم مرة اخرى  كاستخدام العبيد والجوارى والصيد بالسيف والسهام وغيرها فهذه الاية امر مباشر من الله تعالى الى الارض بل وجميع المخلوقات بالتجدد ولاننفى ابدا مقصد الايات بيوم القيامة وقيام الساعة فهذا ما نقول عنه انه سنن الله المتغيرةلا يعلمها الا الله ولكن الايات متعددة المعانى وانما جعلت الكتب السماوية لضبط الحياة فى الدنيا ولعبادة الله تعالى من خلالها ولنتعرف على اوامره استنادا لقوله تعالى "ربنا اتنا فى الدنيا حسنة وفى الاخرة حسنة وقنا عذاب النار 201"سورة البقرة فسنن الله تعالى الثابتة والمتغيرة تسرى كأوامر تنفذ سواء كانت ثابتة تنفذ كما يأمرها الله وتعمل بشكل اوتوماتيكيا اوالمتغيرة سواء بالزيادة او بالنقصان فكلها تسمى اوامر الله تعالى سواء ماضى او حاضر او مستقبل وعلى هذا فالاقدار تتغير بأوامر من الله تعالى ايضا متابعة لهذه السنن سواء كانت ثابتة او متغيرة وعلينا ان نتعرف على هذه الاوامر من خلال الكتب السماوية او المناهج والافكار او من السنن الكونية اوغيرها وا وضح مثالا على ما اقول قول عمر رضى الله عنه لاحد الصحابة عند البلدة التى اصابها الطاعون قوله رضى الله عنه نفر من قدر الله الى قدر الله والسنة والقران ملئ بالامثلة ومثال ايضا دعاء سيدنا نوح عندما دعا بهلاك قومه قول الله تعالى قبل التنفيذ الا يتشفع لاحد فلنتدبر الى علم الله تعالى المسبق وتنفيذ الارض امر الله وكذلك شفاعة ابراهيم فى قوم لوط طمعا فى هدايتهم فلنتدبر قول الله تعالى "يا ابراهيم اعرض عن هذا انه قد جاء امر ربك وانهم ءاتيهم عذاب غير مردود 67" سورة هود فهذه امثلة للسنن الثابتة والمتغيرة والتى ايضا فى بعض الاحيان تأتى مشتركة وفى اخرى تنفذ الثابتة والمتغيرة فالامر لله تعالى يصرفه كيف يشاء ولعل ما جعلنى اكتب هذا الامر هو كلمة قرانية عظيمة  فى قوله تعالى "واذ يرفع ابراهيم القواعد من البيت واسماعيل ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم 127"سورة البقرة كلمة يرفع تسألت كثيرا لماذا هذه الكلمة خصيصا ولم تكن يبنى او يقيم او ينشئ ووجدت الاعجاز القرانى فى هذه الكلمة انه وبفضل الله تعالى اذن وامر من الله تعالى للانتقال الحضارى بالاماكن المقدسة وغيرها من التراث الحضارى الموجود فى الارض بنقله اذا ما صارت سنة الله تعالى الثابتة بانتهاء عمر كوكب الارض ولم ياذن الله تعالى بتجديد مواردها من خلال اعمار والانتقال الى كواكب او مجرات اخرى فوجدت هذه رخصة من الله تعالى وهو امر من الله تعالى فى هذه الكلمة بهذا الانتقال من خلال هذا الامر وهذه السنة المتغيرة مصداقا لقول عمر رضى الله عنه نفر من قدر الله الى قدر الله ولعل فى السيرة والقران مواقف متشابهة كثيرة لهذا الامر فكم شغلنى هذا الامر كثيرا منذ سنوات وما جعلنى انتبه لهذا الامر بفضل الله تعالى بعد ان كنت افكر فى انشاء منظومة دفاعية وهجومية لحماية الاماكن المقدسة من اى هجوم نووى او كميائى او بيولجى ومن كثرت التفكير فى هذا الامر كد ت امرض مرضا شديدا حتى انى رايت تصورا كاملا لهذا الهجوم النووى والبيولجى فى اليقظة رؤيا العين كانى اشاهده عيانا فلقد رايت من كثرة التفكير فى هذا الامر منذ سنوات  هذا الهجوم الجوى فوق الكعبة وتم عكس الجاذبية ووضع شبكات هوائية ودخانية متنوعة وكثيفة وتم غلق الحرم كالاستاد كرة القدم فى بريطانيا عندما يتم غلقه من المطر بمدادات وعوارض حديدية سميكة جدا وانزال الحرم مسافة كبيرة تحت الارض ورأيت الطائرات وهى تنفجر خارج الغلاف الجوى بسبب انعكاس الجاذبية والشبكات الهوائية تقوم برفع الجراثيم والاتربة الى اعلى وهذا الامر حدث من كثرة التفكير فى هذا الامر فتفاعل العقل الباطن وهذا الامر فضل من الله تعالى ان حدث حقيقتا فهى كرامة وفضل من الله تعالى فهو نوع من انواع التواصل الوجدانى مع تصورات العقل الباطن والواعى والتفاعل مع النصيب من اسماء الله الحسنى الموجود فى الانسان والكون وقد شرحت هذا فى مقالة سابقة وكلاهما خير وفضل من الله تعالى وما جعلنى انصرف عن التفكير عن هذا الامرهو انه جذب انتباهى فى ذلك الوقت منذ سنوات انه تم نقل تمثال رمسيس من الميدان العام بالقاهرة الى مكان اخر فتسألت وجاءت فكرة الانتقال الحضارى الى الكواكب والمجرات واخذت افكر بهذا الامر كثيرا الى ان وفقنى الله تعالى لمعرفة هذه الكلمة والتى من خلالها سنستطيع باذن الله تعالى نقل مدن كاملة الى الاماكن التى سيتم اعمارها فى الفضاء فضلا عن الاماكن المقدسة وهذه الامور بقيت داخلى فما كنت استطيع التعبير عنه وصياغته كنت اكتبه وما لم استطع ظل داخليا مع سعى فى جميع السبل الشرعية للهجرة وغيرها لمحاولة اكتساب المهارات العلمية التى استطيع من خلالها تفعيل هذه الامور ولكن للاسف باءات جميع المحاولات فى هذه البلد بالفشل سواء كان النجاح فيها او الهجرة منها الى ان وفقنى الله تعالى بانهاء كتاب كامل فى علم الادارة  باسم "التطبيق العملى لاسماء الله الحسنى واسباب علم الادارة " فى اكثر من ثلاث سنوات فى كتابته لعدم توافر المهارات والامكانيات فضلا عن الاجهاد الناتج من العمل فقد كنت اكتب واعمل فى نفس الوقت واعمل فى وظيفتين مختلفتين عن الاخرى وكل واحدة فى مكان غير الاخرى  واعتقد  ان لو كانت متوافرة لكنت الان بفضل الله تعالى قمت بتاليف العديد من الكتب ولكنها ارادة الله تعالى فانا اريد وانت تريد والله يفعل مايريد والله تعالى لايضيع اجر من احسن عملا "والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون 21"سورة يوسف .


تأليف شخصى والمصدر الوحيد القران والسنة


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق