]]>
خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

فن الحب

بواسطة: عبد الولي مريد الحقيقة  |  بتاريخ: 2017-01-04 ، الوقت: 08:16:28
  • تقييم المقالة:
  فن الحب كثيرا ما تكلمنا عن الحب وسمعنا عن اناس تحب او ربما نسمع عن اناس قتلها الحب ولكن عمرنا ما سألنا انفسنا  كيف نحب وهل فيه وصفة مجربة نطبقها على كل انواع الحب حب الله وحب الخلق وحب المخلوقات نعم الحب مسعي انساني ومبتغي ايماني بدا من محبة الله الى محبة خلقه وكأني سانسف باسوار الذين يدعون حب الله من بدون المرورعلى منازل حب الاخرين ويظن ان حب الله سيكفيه وما حاجتي لغيره نعم كلام صحيح لو كان هذا هو معنى حب الله .حب الله يعني حب كل مخلوقاته وخلقه بل اني اقول لك لو انك مثلا لا تحب ظاهر جوية معينة او فصل ما فحبك لله هذا فيه عجز ونقص والحب بحر لاشاطئ له. اما انا فاردت ان اتكلم عن ناحية صغيرة في الحب وهي حب الاخرين
 حبك لاحدهم لولدك او صديقك او زوجتك ا و زوجك او اقرب الناس ليك لا يجب ان يكون له علاقة بعمله فان احسن احببته وان اساء ابغضته في هذه الحال نحن نحب العمل لا الانسان فاذا احببت فلان فاحبه انه هو هو .فهو كائن مستقل تماما عن عمله اعطيك مثال فيه مرأة تاتي وتقول انا احب ابنتي بشكل رهيب لكنها في بعض الاحيان تقول لي انا لا احبك يا امي تعرف لماذا تقول هذا البنت لانها لاتشعر بامان في هذا الحب فامها تضمها وتقبلها ان هي احسنت وا هي اسائت ربما تضربها و تضرخ في وجهها. شئ اخر في الحياة اذا اردت ان تعيش بحب عليك ان تزيل كلمات حقي وحقك من القاموسك ان يكون علمل سببه انك تحب ان تعمل الشيء الفلاني  لهذا الشخص ليس لانها من حقه  ولولا ذالك فستكون كمن يؤدي واجبه رغما عنه . والناس الذين فهموا الدنيا تجده لاينتظر شئ من احد فان وجدهم عملوا ذالك من اجله احس بسعادة رهيبة ولو كان العمل بسيطا او ربما يراها يغيره انها من واجب الاخرين نحوه واذا لم يفعلوا فلا يغضب ولا ينزعج ولا يلوم لانه اصلا لاينتظر شئ من احد والنبي الكريم كان اذا دخل بيته ولم يجد طعاما يقول اكمل صيامي. لايلومهم اين الطعام مع انه من حقة ان ياكل و ان يجد الطعام جاهزا. لاتقل لي ربما هو يعلم انه لاشئ موجود لا كان صلى الله عليه وسلم لايقول لاحدهم لما فعلت هذا او لما تركتها في امور الدنيا لانه صلى الله عليه وسلم لايطالب الناس بشئ لذالك لاينزعج لما يراه الغير تقصير في الاخير لابد لنا كبشر ان نعيش بالحب كل الناس ولكن بحب غير مشروط لا بعمل ولا بجمال لابمركز ولا بمال ولا حتى بمذهب وبدين وانا اضع اسطر عديدة تحت هاتين الكلمتين لانهما سبب الاول في تيه هذه الامة وتفرق شملها . كذالك التخلص من مفوم الحق والواجب في العلاقات والعائلات فهي كثيرا مادمرتها شردت اولادها لسبب تافه يراه صاحبه انه من حقه . اذا وصلنا لهذه المرحلة نكون عندها قد فهمنا الحياة وكيف تجري والامور والله اعلم ....والسلام

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق