]]>
خواطر :
فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خطرالمسلمين على الاسلام

بواسطة: القيصر الاخير  |  بتاريخ: 2012-01-05 ، الوقت: 20:01:56
  • تقييم المقالة:
  بسم الله الرحمن الرحيم   ان القارئ والمتمعن في تاريخ الحضارة الاسلامية يجد ان الاسلام انتقل الى بعض الدول الاسياوية ليس بالفوتحات اوالحروب وانما انتقل عن طريق المعاملة الطيبة التي يتعامل بها التجار المسلمين فيما يخص الصدق والامانة  فسادو العالم وتلقو احترام العدو قبل الصديق وانشاؤ حضارة ابهرت العالم لازالت اثارها لحد الان. ولكن للاسف ها نحن الان اصبحنا نرى كيف يتعامل تجارنا ورجال الاعمال المسلمين ليس مع الاغراب بل مع بعضهم . ففي احدى الجلسات اخبرني صديق لي على دراية بخبايا التجارة والتجاران الحلوى والبسكويت المستورد من الصين وبعض الدول الاسياوية خطيرة على صحة ابنائنا فسالته عن السبب فاجابني ان العيب ليس فيهم وانما العيب فينا فقد اصبح تجارنا يطالبوهم بصنع منتوج بخس الثمن ولايهمهم حتى وان كان مصنوع بالفضلات فسبحان الله بعد ماكنا في الماضي نبهرهم بصدقنا واخلاصنا فها نحن اليوم ندهشهم بمكرنا وخداعنا وخيانتنا   

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق