]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

من طرائف التراث العراقي (ياشاتل العودين.. خضر فرد عود)

بواسطة: محمد النائل  |  بتاريخ: 2016-12-26 ، الوقت: 16:45:10
  • تقييم المقالة:

من طرائف التراث العراقي (ياشاتل العودين.. خضر فرد عود) يقال أنه كان هنالك رجل أحب إمرأة ..و بعد قصة حب تزوجها وأنجب منها ولد غاية في الجمال.. ولكن بعد فترة من الزمن أغرته إحدى النساء الثريات وأرغمته على أن يطلق زوجته الأولى..فرضخ لأمرها ونفذ طلبها .. وتبين بعد حين إنها عقيمة وبمرور الزمن كبر الإبن وأصبح شاباً وسيماً.. وأراد الزواج من شابة أحبها وأحبته .. فخرجت معه والدته لشراء تجهيزات الزواج.. وعن طريق الصدفه شاهدت الأم طليقها.. فوقفت أمام محله وأشارت إلى إبنها وقالت موجهة خطابها إلى طليقها: ((ياشاتل العودين خضر فرد عود..لابالذهب ينباع ولا منه موجود )) فسالت دموع الأب وقال بشيء من الحزن والألم والندم وهو ينظر إلى ولده وقال: ((ياريحة أول عود من گلبي خضر..فيض نبع بالروح والثاني جزر )) فردت الأم: ((غصني التعب وياك بيدك كسرته..والضنه بلب حشاي عودك شتلته )) فاجاب الأب : ((غروني وإنغشيت والغلطة غلطة..وهوة الندم شيفيد بآخر محطة ))

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق