]]>
خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

ويلاه ربي من سعاد / أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-04 ، الوقت: 06:49:55
  • تقييم المقالة:

 

 

سعاد   ... بنت للعناد

ملامح ... بلا ملامح ...

بلا وداد

لا يغفو على أغصانها ....

 إلا السهاد

لا تزهر .. إن أزهرت ......

إلا  البعاد

لا تثمر ... إن أينعت ....... 

إلا العناد 

لو أن ربي ما نهاني ..

وأد البنات !!

-------------------------------

لا ثم عصفور ... يبارك غصنها

أرق الملامح .... لا يبارح روحها

ألق العيون ....  دوما مفارق وجهها  

هي قسوة .... الرحمة تخشى بابها 

لا نبض فيها ...... لكل قلب  أحبها

لو أن ربي ما نهاني ....وأدها

-------------------------------

سعاد .... غصن للقلق

للعيون ...هي الأرق

سعاد قلب ....بلا ألق  

قلق هي ... على قلق

سنابل  ... ...غضة فلق

ليس ينضجها الغسق

وليس ينصفها النحيب

لا ثم غيث في الأفق

سعاد أسئلة ...

بلا مجيب 

هي  أقبية ... إن تواري ...

أقبية

وأسئلة ..... إن تواري ....

أسئلة

وأجوبة ..... يواريها النحيب

سعاد .. .....إن سئلت تغيب

سعاد جب ....... للغرق

لو أن ربي ما نهاني وأدها !!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-01-04

    احمد الخالد ...

    وقفة في محراب السعاد

    قد يضمر المرار

    ويقلم النهي أظفر الأمر

    بيأس يفارق وجهها الوجع

    ويراق بعد الفراق الف ..مقلة

    على احفاف السقيا

    فلا خلاص ..لو وأدت نفسها او نهوا عنها

    فهم يئدون الف قضية بعدها ..ومئات

    لحرفك ولدنا احمد تحية تقدير وإمتنان ...

    منتهى الالق

    سلمتم من كل سوء

    طيف بتقدير

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق